«غدر تنظيم الحمدين».. مَنْ يدير قطر؟

«غدر تنظيم الحمدين».. مَنْ يدير قطر؟

الاحد ٠٢ / ٠٦ / ٢٠١٩
• الدوحة تصعد وترفض العودة للصف الخليجي

يبدو أن قطر ما زالت تُصر على وضع نفسها في الخط المخالف لأشقائها، على الرغم من أن الشعب القطري سيظل جزءًا من المجتمع الخليجي، فدائمًا تسعى القيادة القطرية إلى شق الصف والنيل من قوة وتماسك مجلس التعاون.


وعلى الرغم من التمثيل الضعيف لدولة قطر في القمتين الخليجية والعربية الطارئتين في مكة المكرمة، إلا أن مراقبون أكدوا أنها خطوة نحو تراجع قطر عن سياستها العدائية، والعودة إلى الصف الخليجي.. لكن بعد يومين من القمتين تراجعت قطر وأبدت عدم موافقتها على البيانين الختاميين للقمتين، في حين أنها لم تعترض عليهما بعد إلقائهما مباشرة.

وأكد مراقبون أن الموقف القطري، يدل على أن سياستها الداخلية تدار من خارج الدوحة، وتلقت تعليمات برفض البيانين، اللذين أكدا ضرورة التصدى للتهديدات الإيرانية وأذرعها فى المنطقة.

وأوضح المراقبون أن ارتباط قطر مع أشقائها أصبح ضعيفًا جدًا، وتثبت يومًا بعد الآخر أنها غير راغبة في العودة إلى الصف الخليجي.
المزيد من المقالات
x