عاجل

الوزير يعتذر.. استمرار انقطاع الكهرباء نتيجة سوء الطقس

الوزير يعتذر.. استمرار انقطاع الكهرباء نتيجة سوء الطقس

الاحد ٢ / ٠٦ / ٢٠١٩
• الأمراء يتابعون الوضع عن كثب

• «صحة جازان» تنفي وفاة مريض «العناية» بسبب الانقطاع

• «الكهرباء»: لجنة للتحقيق

لا تزال تشهد عدد من القرى والمحافظات في المناطق الجنوبية للمملكة، منذ عصر أمس السبت، انقطاعا كاملا وجزئيا للكهرباء وذلك بعد انقطاع كامل شهدتها مناطق جازان وعسير ونجران والباحة وحتى محافظة القنفذة التابعة لمنطقة مكة المكرمة، وذلك بعد خروج إحدى محطات التوليد الكهربائية الرئيسية مما تسبب في خروج المحطات الصغيرة الذي تغذي هذه المناطق، نتيجة سوء الأحوال الجوية.

«متابعة مستمرة»

من جهة أخرى، ‏تابع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان‬ مساء أمس السبت عودة التيار الكهربائي بمحافظات المنطقة، واطلع سموه على الأعمال والإجراءات الجارية لمعالجة الخلل مع مسؤولي الشركة بالمنطقة والذي أدى الى توقف الخدمة عن منطقة جازان.

ووجه سموه، على الفور بإعادة التيار بشكل كامل الى كافة المحافظات والمراكز المواقع الحيوية والأسواق والمجمعات التجارية بالمنطقة.

وتسببت انقطاع الكهرباء وخروج الخدمة إلى عمل المستشفيات في هذه المناطق على المولدات الكهربائية الاحتياطية بداخلها وتشغيلها للأقسام الحرجة، كما تسببت في ازدحام كبير على محطات الوقود التي تمتلك مولدات كهربائية احتياطية وذلك لتزود المركبات بالوقود.

من جانبها، طمأنت وزارة الصحة الجميع بأن انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة الجنوبية لم يؤثر على تقديم الخدمات العلاجية في جميع المنشآت الصحية، وتعمل جميع المولدات الكهربائية الاحتياطية، حيث تم تفعيل خطط الطوارئ والأزمات والتنسيق مستمر مع شركة الكهرباء.

وأضافت أنه سيتم تفعيل خطط الإخلاء الطبي ونقل الحالات الحرجة في حال استدعى ذلك، والوضع مستقر ولله الحمد.

«الصحة توضح»

وأكد متحدث صحة منطقة جازان محمد دراج، أن وفاة حالة في العناية المركزة بمستشفى الأمير محمد بن ناصر، لا علاقة للوفاة، بانقطاع الكهرباء، قائلا، إن الحالة كانت تعاني من ضعف شديد في القلب مع التهاب حاد في الصدر، وفشل في وظائف الأعضاء الحيوية وعدم استجابة للمؤثرات وقد تم إبلاغ أقارب الحالة عن ذلك ظهر أمس السبت من قبل الطبيب المعالج وذلك قبل انقطاع التيار الكهربائي.

«لجنة للتحقيق»

بدورها أكدت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية متابعتها المستمرة لما تقوم به الشركة السعودية للكهرباء من إصلاح العطل الفني الطارئ في محطات كهرباء رئيسة في جنوب المملكة، والذي أدى إلى فصل الخدمة عن عدد من محافظات جنوب المملكة. كما تؤكد الوزارة أنها تتابع عن قرب إعادة الخدمة لكافة المشتركين بدأ بالقطاعات الحساسة.

فيما أعلنت الشركة السعودية للكهرباء عن عودة الخدمة الكهربائية لنحو 75 في المائة من مشتركيها، الذين تضرروا نتيجة انقطاعها عن عدد من المحافظات والمدن والقرى جنوب المملكة.

وأكدت الشركة أن الانقطاعات كانت بسبب تقلبات الأحوال الجوية في بعض مناطق الجنوب والتي تسببت في خروج محطات رئيسية من الخدمة، مما أثر على عدد من المحطات الفرعية والصغيرة كون أن الشبكة الكهربائية مترابطة وتتأثر بالتتابع شبكات أخرى في مناطق مختلفة.

و اكدت "السعودية للكهرباء" أن فرقها الفنية الميدانية تحركت على الفور بطاقتها القصوى لمعالجة المناطق المتضررة، وإعادة الخدمة تدريجياً للمشتركين المتأثرين بالانقطاعات.

وتعمل الآن الفرق الميدانية بإشراف مباشر من وزارة الطاقة على إعادة ما تبقى من المناطق المتضررة في أسرع وقت ممكن.

وجددت "السعودية للكهرباء" إعتذارها لكافة مشتركيها المتضررين، وتؤكد حرصها على تعزيز موثوقية الشبكة في هذه المناطق وغيرها، ولكل من تفاعل على شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة (تويتر)، مشكورين على حرصهم على معالجة المشكلة أو دعم جهود الشركة.

كما أكدت وزارة الطاقة أنها شكلت لجنة للتحقق حول أسباب الانقطاعات وطول فترة إعادة الخدمة، وتحديد المقصرين واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك.

«اعتذار شخصي»

من جانبه، قدم وزير الطاقة خالد الفالح، اعتذارا شخصيا عن انقطاع الكهرباء، وقال: «أعتذر شخصياً لكافة قاطني المناطق التي انقطعت عنها الكهرباء في جنوب المملكة الغالي علينا، نتيجة عُطل فنّي طارئ، وأؤكد لكم بأنني وزملائي في الوزارة نتابع الجهود الحثيثة لإعادة الخدمة، حيث تم تفعيل خطة الطوارئ لاتخاذ الإجراءات التي تُمكّن من مواجهة العوائق التي أدت إلى هذا الانقطاع"

وتابع: "‏كما أفيد بأنه تمت إعادة الكهرباء إلى العديد من المشتركين، وستكتمل إعادته لمن تبقى خلال ساعات قليلة إن شاء الله. وأعمل مع الأخوة في الجهات المعنية على الوقوف على ملابسات هذا العطل الفني الطارئ وأسباب تأخر إصلاحه، ومحاسبة المقصرين في ذلك. ‏شاكرًا تفهمكم مع صادق أسفي واعتذاري".