سيبقى زعيما

سيبقى زعيما

السبت ٠١ / ٠٦ / ٢٠١٩
أسدل الستار على الموسم الرياضي السعودي، الموسم الذي نافس فيه الهلال على كل البطولات حتى آخر رمق. النادي العاصمي توج ببطولة السوبر السعودي من أمام الاتحاد، الهلال كان قريبا جدا من تحقيق الثنائية عندما استضاف الزمالك في السوبر السعودي المصري في الرياض وخسر النهائي، استمر الهلال في سعيه لتحقيق الألقاب وكان قريبا من تحقيق كأس زايد لأندية الأبطال وخسرها من أمام النجم التونسي، الهلال كان أيضا متصدرا لدوري المحترفين بفارق مريح جدا عن أقرب منافسيه، حينها قرر رئيس الهلال محمد بن فيصل في قرار غريب بإقالة المدرب جيسوس وتعيين زوران بديلا عنه، أكمل الهلال مستوياته المميزه بقيادة زوران، وبعدها بدأ مرحلة التعثرات، في ملعب جامعة الملك سعود تعثر أمام أحد والوحدة ثم خسر الديربي والصدارة أمام منافسه النصر. إدارة الفريق أخرجت اللاعبين خارج الملعب حيث تفرغت للمشاحنات ومهاجمة المنافسين، وهذا ليس من أدبيات الهلال لأن الهلاليين وعلى مر التاريخ لا ينجحون خارج الملعب وقد لاحظنا ذلك بهذا الموسم، الفريق داخل الملعب مهزوز بلا هوية وتخبطات زوران جعلت من الزعيم فريقا سهلا لكل الأنديه، التعاون أتى لمحيط الرعب وأخرج الهلال من الكأس بنتيجه ثقيلة. دخل الهلال المباراة بالصف الثاني بحجة التركيز على الدوري الذي خسره لاحقا أيضا، ضغط المبارايات وسوء الإدارة والانشغال خارج الملعب وسوء التخطيط كلها أسباب كانت وراء إخفاق الزعيم في تحقيق الدوري الثالث على التوالي. هدم استقرار الفريق منذ إقالة سامي الجابر الذي بدأ بمشروع كبير ومع مدرب كبير المشروع هدم في بدايته. بعد خسارة الكأس وتضاؤل آمال الهلال بالدوري استقال الرئيس ونائبه وأقال زوران، الهلال في هذا الموسم تعاقبت عليه ثلاث إدارات وثلاثة مدربين موسم فوضوي بالنسبة للهلال، فتغير الإدارات والمدربين هذا أقل ما يقال عنه فوضى، يجب أن لا يغفل الهلاليون أن فريقهم رغم ما تعرض له هذا الموسم من جدولة سيئة وتغيير المدربين وتأخر في إيداع رواتب اللاعبين، إلا أن فريقهم وصيف الدوري بفارق نقطة وتأهل أول المجموعة في دوري الأبطال، لكن الجمهور الهلالي لا يرضيه أن يخرج ببطولة واحدة فقط فقد عودهم الزعيم على الذهب. يجب تحديد أهدافك من بداية الموسم وتعزيز الفريق في بعض المراكز واختيار رئيس يلقى الدعم من أعضاء الشرف، وإعاده اللاعبين المعارين الذين أثبتوا أنهم يستحقون الفرصة للعب في الفريق، والهلال كان متجها لتحقيق كل شيء ولكن خسر كل شيء. @Khaled5Saba
المزيد من المقالات
x