الأمير سلطان بن سلمان: تحديث إستراتيجية وطنية للفضاء

الأمير سلطان بن سلمان: تحديث إستراتيجية وطنية للفضاء

الخميس ٣٠ / ٠٥ / ٢٠١٩
أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء أهمية منهجية الشراكة التي تلتزم بها الهيئة السعودية للفضاء، ويعمل بموجبها فريق إعداد الإستراتيجية من خلال التعاون والتكامل الوثيق مع جميع الشركاء، وقد أثمر ذلك حتى الآن عقد ما يزيد على 63 اجتماعا مع الشركاء، إلى جانب ورشتي عمل للجنة التوجيهية التي تضم ممثلين لجميع الجهات الحكومية والبحثية ذات العلاقة بالفضاء، سواء المستخدمون والمستفيدون أو مقدمو الخدمات والجهات التشريعية والتنظيمية والجهات الإشرافية على المسارات الاقتصادية والاستثمارية، مبينا سموه أنه تم تشكيل هيئة استشارية دولية تعقد اجتماعها الأول بعد شهر رمضان المبارك إلى جانب اجتماعات أخرى مع المهتمين بالفضاء وعلومه من العلماء السعوديين والمستثمرين في مجال الفضاء، ليتم استيعاب رؤاهم وتطلعاتهم قبل رفع الإستراتيجية المحدثة للدولة قبل نهاية هذا العام.

وكان سموه رأس اجتماع فريق تطوير الإستراتيجية الوطنية للفضاء، وفي بداية الاجتماع جرى استعراض ما توصل إليه فريق العمل من رؤى وبرامج في المهام التي كلفت بها الهيئة والمتضمنة بناء وتحديث إستراتيجية وطنية للفضاء تستوعب توجهات الدولة للاستفادة من هذا القطاع الاقتصادي الكبير لخدمة أهداف المملكة الحالية والمستقبلية.

وناقش الاجتماع خطة العمل، والإستراتيجية المؤسسية المقترحة وكذلك ما تم في سبيل إعداد نظام الفضاء الذي يحكم التعاملات في هذا القطاع الكبير تماشيا مع توجهات الدولة التي قادت لإنشاء هيئة الفضاء الهادفة لتعظيم الاستفادة من هذا القطاع ورفع مستوى التنسيق مع الجهات المستفيدة وتوحيد جهة الإشراف عليه وتحقيق المنافع الكبرى لمستقبل المملكة والمواطنين في المجالات الإستراتيجية والاقتصادية والتنموية وتهيئة قطاع الفضاء لتحقيق الأدوار الاقتصادية والأمنية والخدمية التي باتت في مقدمة المجالات الجديدة التي يعول عليها كثير من دول العالم المتقدم والأكبر اقتصادا على مستوى العالم.