أمير الشرقية يزور المنومين بجامعي الخبر ويرعى توقيع 3 عقود تطويرية

أمير الشرقية يزور المنومين بجامعي الخبر ويرعى توقيع 3 عقود تطويرية

الخميس ٣٠ / ٠٥ / ٢٠١٩
زار صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، مساء أمس الأول، المرضى المنومين في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، جريا على عادة سموه في كل عام، داعيا العلي القدير في هذا الشهر الفضيل أن يمنّ عليهم بالشفاء العاجل وأن يديم عليهم الصحة والعافية، يرافقه مدير الجامعة د. عبدالله الربيش ومدير المستشفى د. محمد الشهراني، بحضور عدد من رجال الأعمال في المنطقة من لجنة أصدقاء المرضى وعدد من أطباء المستشفى.

كما رعى سموه توقيع مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل على عدد من المشاريع التطويرية في المستشفى الجامعي وهي تطوير وتجهيز مختبر الدرن (TB)، ومشروع إنشاء وتوريد وتركيب وحدة المسالك البولية ومشروع إنشاء وتوريد وتركيب وحدة عمليات تصوير الشرايين والأوعية الدموية.


من جانبه، ثمن مدير الجامعة المشرف العام على المستشفى الجامعي، زيارة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف للمرضى المنومين في المستشفى والاطمئنان على صحتهم، وليس بمستغرب على سموه الكريم هذه اللفتة الإنسانية الكريمة والتي جاءت لتؤكد حرص سموه - رعاه الله - على سلامة وصحة المنومين، لما لزيارة سموه من الأثر الواضح على نفوس المرضى والدعم النفسي لهم. كما قدم د. الربيش شكره وبالغ امتنانه لسمو أمير المنطقة الشرقية على حضوره ورعايته توقيع ثلاثة عقود لتطوير بعض أقسام المستشفى الجامعي، وهذا يدل على حرص سموه على أهمية رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين ودعما وارتقاء لمنظومة الخدمات الصحية في المنطقة الشرقية، وان توقيع هذه العقود يأتي امتدادا لجهود الإدارة في توفير أحدث الأجهزة والمعدات الطبية لتقديم أفضل الخدمات، حيث يُعد المستشفى الجامعي بالخبر مركزا تحويليا تخصصيا بالمنطقة الشرقية، يقدم رعاية طبية متكاملة في مختلف التخصصات كما يعتبر مركزا تعليميا وتدريبيا لطلاب الكليات الصحية بالجامعة ولأطباء الامتياز والدراسات العليا ومركزا بحثيا لتطوير الخدمات الصحية ويضم كوكبة من الأطباء والممرضين والاستشاريين. وبين أن إجمالي تبرعات لجنة أصدقاء المرضى بالمنطقة الشرقية للمستشفى الجامعي قد بلغ 1.065.000 (مليونا وخمسة وستين ألف ريال). وشكر مدير الجامعة للجنة أصدقاء المرضى ورجال الأعمال تبرعهم السخي، وأن ذلك ليس بمستغرب عليهم فهم نهر عطاء لا ينقطع ورافد من روافد التنمية، داعيا العلي القدير أن يجعله في ميزان حسناتهم.
المزيد من المقالات
x