«السوبيا».. من معالم السفرة الرمضانية بالمدينة المنورة

«السوبيا».. من معالم السفرة الرمضانية بالمدينة المنورة

الأربعاء ٢٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
تشتهر منطقة المدينة المنورة بأنواع من المشروبات والمأكولات الرمضانية تتميز بها، وتجد إقبالا كبيرا من داخل وخارج المنطقة، ومن بينها «السوبيا» والتي تعد معلما من معالم السفرة الرمضانية بالمدينة المنورة. والسوبيا من المشروبات الشعبية التي اشتهرت بها طيبة الطيبة، وتتكون من الشعير، أو الخبز الناشف، أو الشوفان، أو الزبيب أو التمر الهندي، وتضاف لها بعد تصفيتها مقادير محددة ومتناسبة من السكر، وحب الهيل، والقرفة، وبعض المواد الملونة، حيث يعرف شراب السوبيا من لونه، فاللون الأبيض للمصنوع من الشعير والأحمر الذي أضيفت إليه صبغة ملونة، وعادة ما يكون الزبيب المادة الأساسية في تركيبته، أما اللون البني، فمضاف إليه التمر الهندي. وتشير بعض الدراسات إلى فوائد عديدة للسوبيا المعدة من الشعير منها تخفيض كولسترول الدم، لأنها تحوي نسبة كبيرة من الألياف الذائبة التي تعمل على حجز أملاح الصفراء، في حين يفتقر هذا النوع لبروتين «جيلتين» الذي يمكن أن يوجد في سوبيا الخبز الجاف. ولا تتوقف فوائد السوبيا عند إطفاء عطش الصائم، إذ إنها مفيدة لتفتيت حصوات المرارة وللمسالك البولية والكلى والمعدة والأمعاء. واشتهرت بعض العائلات بالمدينة المنورة بتصنيع هذا الشراب منذ أكثر من 50 عاما.
المزيد من المقالات
x