الناقد عزيز: المسرح السعودي ينافس بقوة في المحافل الدولية

الناقد عزيز: المسرح السعودي ينافس بقوة في المحافل الدولية

الثلاثاء ٢٨ / ٠٥ / ٢٠١٩
قال الناقد الأدبي والإعلامي الدكتور أحمد عزيز: إن غزارة الإنتاج لم تكن يوما دليلا على الجودة، ولكن على مدار تاريخ الشعوب مارس الأدب تأثيرا كبيرا على الفن السينمائي.

وناشد عزيز القنوات السعودية الخاصة بدعم الإنتاج المحلي واحتضان الدراما، وذلك لإنقاذ الدراما التي غاب عنها النص الجيد في الأعوام الأخيرة.


كيف ترى مبادرات وزارة الثقافة باهتمامها بإقامة مهرجان للسينما؟

- تدشين مهرجان البحر الأحمر السينمائي يؤكد رغبة صناع القرار في المملكة لتكريس الثقافة كنمط حياة، والثقافة من أجل النمو الاقتصادي لتعزيز مكانة المملكة الدولية، حيث أدركت الوزارة قيمة المهرجانات السينمائية كأداة تعبير فني تعتبر ركنا من أركان الثقافة الجديدة. وأرى أن المهرجان يجب أن يركز على استضافة أبرز المواهب السعودية الصاعدة والعربية، والتركيز على رفع الإنتاج السينمائي السعودي.

هل غزارة الإنتاج الأدبي في مجال الرواية والشعر السعودي يمكن أن تؤثر بالإيجاب على السينما؟

- غزارة الإنتاج لم تكن يوما دليلا على الجودة ولكن على مدار تاريخ الشعوب مارس الأدب تأثيرا كبيرا على السينمائيين، وكذلك فعلت السينما مع الأدباء، وفي ظل تدشين مهرجان للسينما بالمملكة سوف تقتحم السينما عالم الرواية وتدخل إلى عمق شخصياتها، وتفتش عن أحلامهم ورغباتهم وهواجسهم وتنبش ماضيهم ولكن كل ذلك لا بد أن يتم بتقنياته الجديدة وتحطيم بنية السرد التقليدي والعمل على تشابك عنصري الزمان والمكان وتداخل الأزمنة وغيرها.

التجارب المسرحية السعودية الناجحة.. هل يمكن أن تخلق ممثلا دراميا ناجحا؟

- بكل تأكيد تعيش المملكة نشاطا مسرحيا مثيرا للانتباه ويستحق الاهتمام، وتشد فرق مسرحية الرحال للحضور في مهرجانات عربية ودولية لا لتسجيل مشاركة شرفية بل للمنافسة وحصد الجوائز، وذلك كله سيساعد في خلق المسرح الدرامي الجديد وسيعيد المشاهد السعودي إلى القناة الأولى، وسيعيد أيضا علاقته بالفنون.

هل الفضاء الإلكتروني يؤثر على العملية الإبداعية ويخلق جيلا جديدا من المبدعين؟

- يوفر الفضاء الإلكتروني ساحة تكاد تكون مجانية للمبدعين، خاصة الذين ضاقت أمامهم وسائل النشر، لذا اتجهوا إلى الإنترنت لعرض إنتاجهم، عبر منصاتها الرقمية المختلفة بخاصة شبكات التواصل الاجتماعي.

كيف تقيم الأعمال الدرامية السعودية في رمضان؟

- الدراما السعودية في الأعوام الأخيرة غاب عنها النص الجيد وحل مكانه الاتكاء على الأسماء المعروفة، ما جعلها أعمالا أقرب إلى التجارة منها إلى الفن. فنجد أن بعض الحلقات تكتب على الهواء، أي أن العمل يبدأ وتصور منه حلقات عدة ولا تزال كتابة الحلقات الباقية لم تكتمل بعد.
المزيد من المقالات
x