أجواء روحانية في المدينة المنورة

أجواء روحانية في المدينة المنورة

الأربعاء ٢٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
إنها المدينة المنورة النور المشع في الأكوان.. نعم.. ‏المدينة التي استقبلت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصحابته -رضوان الله عليهم-، فيها مسجده -عليه السلام-، حيث الخشوع والطاعة ومناجاة الرحمن وفيه روضة من رياض الجنة بين منبره وبيته -عليه الصلاة والسلام-. لحظات اتسمت بالسعادة والخشوع لزوار المسجد النبوي خلال هذا الشهر الفضيل، وهم في مسجد المصطفى -صلى الله عليه وسلم-، ودعواتهم تعانق عنان السماء متضرعين إلى الله تعالى في خشوع وخضوع، وبينهم شباب من أبناء الوطن يخدمونهم، وقد ارتسمت البسمة على محياهم في صورة من صور التكاتف والتراحم والحب والمساواة والمحبة. ‏هنا ذهب الظمأ وابتلت العروق للصائم والمشتاق لطيبة الطيبة للمسجد النبوي وجواره -عليه السلام-.. هنا المنبر.. هنا منبر خاتم الأنبياء والمرسلين -عليه الصلاة والسلام-.. هنا صلى النبي -صلى الله عليه وسلم- والصحابة -رضوان الله عليهم-.. هنا كتب التاريخ وسطع نور الإسلام.. هنا في كل شبر من المدينة المنورة عبق من تاريخ النبوة.
المزيد من المقالات