رئيس الشيشان: السعودية ما زالت وستبقى حاضنة للمسلمين وقبلتهم

رئيس الشيشان: السعودية ما زالت وستبقى حاضنة للمسلمين وقبلتهم

الثلاثاء ٢٨ / ٠٥ / ٢٠١٩
أعرب رئيس جمهورية الشيشان رمضان أحمدوفيتش قديروف في كلمته عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الأمين -حفظهما الله- على الرعاية الكريمة لهذا المؤتمر، وعلى جهُودِهِما الكبيرة في خدمة الإسلام والمسلمين. وقال: إن المملكة العربية السعودية تحت قيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز تعمل على توحيد المُسلمين ولم شملهم كما ترفع راية مُحاربة التطرف والإرهاب، وتعمل جاهدة لنشر القيم الإسلامية الصحيحة وقد كانت المملكة وما زالت وستبقى -إن شاء الله- حاضنة للمسلمين وقبلتهم. ودعا المسلمين في العالم إلى الوقوف صفا واحدا مع المملكةِ العربِية السعودية، وإلى نبذ الخصومات والنزاعات وأسباب التفرق والتباغض، وأضاف بقوله: إن الجميع اليوم بحاجةٍ لأن نتعاون معا يدا بيد وبشكل لا مثيل له في التاريخ، فالله تعالى يدعونا إلى الاتحاد في قرآنه الكريم حيث يقول تبارك وتعالى: «واعتصموا بِحبلِ الله جميعا ولا تفرقوا» ومن ناحية أخرى يجب على كل من يُهاجم المملكة أن يعرف بأنها لن تكون وحيدة أبدا بل سيكون معها مليارات المُسلمين الصادقين ونحن أولهم. وأكد رئيس الشيشان أن الإرهاب لا دين له، وإن الجميع يرفض بشدة كل الاتهامات المُوجهة إلى الإسلام بالإرهاب، ويرفض كذلك الاتهامات المُوجهة إلى أتباع الأديان الأخرى بالإرهاب، داعيا إلى مكافحة ومحاربة الإرهاب هذا الداء الخطير بشتى الوسائل.
المزيد من المقالات
x