استهداف الأحياء المدنية .. جرائم الحوثي تهديد للأمن الإقليمي

استهداف الأحياء المدنية .. جرائم الحوثي تهديد للأمن الإقليمي

الاثنين ٢٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
في محاولة لمواجهة الضغوط التي تحاصرهم من كل مكان، تعمل ميليشيا الحوثي الانقلابية ، على استهداف أحياء مدنية في المملكة ، كان أخرها تدمير طائرة مسيرة معادية تحمل متفجرات أطلقتها المليشيات الحوثية الإرهابية باتجاه مطار الملك عبدالله بجازان.

ولم تكن تلك الحادثة الأولى ، حيث سبقتها بأيام قليلة ، اعتراض القوات السعودية لطائرة مسيرة تحمل متفجرات اطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية محاولة استهداف مطار نجران الإقليمي الذي يستخدمه آلاف المواطنين المدنيين والمقيمين يومياً دون أي مراعاة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية الذي يعطي حمايه خاصة للأعيان المدنية .


كما رصدت منظومات الدفاع الجوي الملكي السعودي أهدافاً جويةً تحلق على مناطق محظورة بمحافظة جدة ومحافظة الطائف، وتم التعامل معها وفق ما يقتضيه الموقف.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، أكد أمس، أن الحوثيين استهدفوا المطار الذي يستخدمه آلاف المواطنين المدنيين والمقيمين يوميا دون أي مراعاة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والذي يعطي حماية خاصة للأعيان المدنية.

وأوضح العقيد المالكي "أن الأداة الإجرامية الحوثية تستهدف المنشآت المدنية والأعيان المدنية ولم يتم تحقيق أي من أهدافهم، وقد تم كشفها وإسقاطها".

وأكد المتحدث باسم قوات التحالف العربي أن للمملكة الحق المشروع في الدفاع عن أراضيها، مشددا على أن الحوثيين سوف يدفعون الثمن باهظا.

وأوضح العقيد المالكي أن المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تواصل تنفيذ الأعمال الإرهابية التي تمثل تهديدًا حقيقيًا للأمن الإقليمي والدولي، من خلال استهدافها للأعيان المدنية والمرافق المدنية، وكذلك المدنيين من مواطنين ومقيمين من جميع الجنسيات.

وحذر العقيد المالكي بأشد العبارات المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من مواصلة استهدافها للأعيان المدنية والمرافق المدنية وكذلك المدنيين وسيكون هناك وسائل ردع حازمة وستتخذ قيادة القوات المشتركة كافة الإجراءات الرادعة بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.
المزيد من المقالات
x