المغلوث يحتفي بإنجاز أبطال العدالة

بحضور وكيل محافظ الأحساء وبمناسبة التأهل لـ«المحترفين»

المغلوث يحتفي بإنجاز أبطال العدالة

الاثنين ٢٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
أكد وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري أن ما حققه الفريق الأول لكرة القدم بنادي العدالة بالصعود لمصاف دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين يضاف لسلسلة الإنجازات التي تحققها الأحساء على كافة الأصعدة، وحقيقة الرياضة هي أحد المجالات التي يبدع فيها أبناء المحافظة الغالية.

وأضاف: «ما حققه نادي العدالة إنجاز كبير وهو خطوة تتبعها خطوات، والنادي يحتاج أن يلتف حوله كل رجالات الأحساء لأن الإنجاز لا يسجل باسم العدالة فقط فهو باسم الأحساء، ومثل هذه الإنجازات خاصة في المجال الرياضي يحتاج إدارات صاحبة فكر، وإدارة العدالة يتوفر فيها ذلك وبإذن الله تعالى قادرون على السير بالفريق للأمام، وصعود العدالة يعتبر نجاحا آخر بعد نجاح نادي الفتح بالوصول لدوري المحترفين وتحقيق منجزات أخرى، وأتمنى أن يحقق الفريق البقاء في السنة الأولى ثم الوصول لمناطق الوسط ومن ثم المنافسة بقوة في الدوري».


جاء ذلك في اللقاء الذي أقامه الدكتور عبدالله المغلوث في مزرعته بالأحساء بمناسبة تأهل الفريق العدلاوي لمصاف دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، بحضور سعادة وكيل محافظة الأحساء الأستاذ معاذ الجعفري وعدد من مدراء الدوائر الحكومية ورجال أعمال ورؤساء الأندية ورياضيين وإعلاميين. من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة النادي سعادة المهندس عبدالعزيز بن عبدالله المضحي أن ما حققه الفريق ليس إنجازًا فحسب، بل يعتبر إعجازًا نظرًا للظروف الصعبة التي مر بها، فإمكانات النادي جدًا محدودة، وعلى سبيل المثال تدريبات الفريق تجدها كل يوم في ملعب، تارة في ملعب نادي الفتح ومرة برديف المدينة الرياضية، وملاعب الأندية الأخرى بالأحساء، وبالمناسبة أشكر مدير المدينة الرياضية إبراهيم المبرزي على وقفته ودعمه غير المستغرب منه إطلاقًا للفريق، كما أشكر رئيس نادي الفتح سعد العفالق، فالنادي لا يملك ملعبا صالحا للتدريب، حيث نتنقل من مكان لمكان، أما الأمور المالية فقد صرفنا بكل حرص حسب إمكاناتنا المتاحة، فالموارد قليلة جدًا، لكن استطعنا بحمد الله أن نكون أسرة من اللاعبين والأجهزة الإدارية والفنية والطبية والجمهور واستطعنا بهذه الأسرة أن نسير بالفريق في الدوري الشاق جدًا، فقد كانت التحديات كبيرة، وسنعمل حسب إمكانياتنا المحدودة، وأملنا في رجالات الأحساء بدعم الفريق حتى نستطيع الوصول لمرحلة البقاء في الموسم الأول، ثم التعود على دوري المحترفين السعودي، كذلك الاستفادة من الأندية النموذجية في مقدمتهم نادي الفتح الشقيق، ونحن على تواصل مع الأندية للاستفادة من خبراتها، فهي ناجحة في الدوري، ونتمنى أن يوفق الفريق بمشواره القادم وتحقيق المزيد والمزيد لأهل الأحساء الذين يستحقون منا الكثير. وفي نهاية الاحتفائية كانت فقرة التكريم المتنوعة.
المزيد من المقالات
x