الناخبون في بلجيكا يختارون برلماناً جديداً غداً

الناخبون في بلجيكا يختارون برلماناً جديداً غداً

السبت ٢٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
يتوجه البلجيكيون إلى مراكز الاقتراع غدا الأحد للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية والإقليمية، التي تُجرى بالتوازي مع انتخابات البرلمان الأوروبي، في أعقاب خمسة أشهر من تولي حكومة مؤقتة بقيادة رئيس الوزراء الليبرالي، تشارلز ميشيل السلطة.

والحكومة المؤقتة الهشة، التي عينها الملك فيليب حتى انتخابات 26 مايو، تضم الحزب المسيحي الديمقراطي وحزب "أوبن في.إل.دي" الليبرالي /وسط/ وحزب "حركة الإصلاح" الفرانكوفونية بقيادة ميشيل.


ويشارك في الانتخابات أكثر من ثمانية ملايين شخص، لاختيار150 عضوا في الهيئة التشريعية، بالإضافة إلى اختيار ممثلين إقليميين.

والتصويت إجباري في بلجيكا، حيث ستفتح مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحا (0600 بتوقيت جرينتش حتى الرابعة عصرا.

ويسعى ميشيل للفوز بولاية ثانية في المنصب، على رأس ائتلاف يركز على النمو الاقتصادي والأمن الوظيفي.
المزيد من المقالات