حملات موسعة بالقطيف على «الملاحم».. ومصادرة الذبائح المخالفة

حملات موسعة بالقطيف على «الملاحم».. ومصادرة الذبائح المخالفة

السبت ٢٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
أطلقت بلدية القطيف حملة واسعة على محلات اللحوم بمختلف الأسواق التابعة للمحافظة؛ للتأكد من التزام أصحاب المحلات بالذبح في المسلخ. وأوضح رئيس بلدية المحافظة م. محمد الحسيني، أن الحملة على محلات اللحوم تهدف للتأكد من التزامها بالذبح في المسلخ، وستقوم البلدية بمصادرة جميع الذبائح التي لا تحمل ختما من قبل المسلخ، وفرض غرامات مالية وفقا للتعليمات المنصوص عليها، داعيا جميع المحلات للالتزام بالاشتراطات الصحية وعدم ممارسة الذبح العشوائي خارج المسلخ.

وأبان أن الذبح خارج المسالخ النظامية مخالفة صريحة للاشتراطات الصحية ومصدر خطر على صحة وسلامة المستفيدين، مؤكدا أن البلدية لا تسمح بالذبح إلا في المسالخ النظامية المعتمدة والمرخصة من البلدية، وتحت إشراف المختصين من الأطباء البيطريين للتأكد من خلو الذبائح من الأمراض وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي. مؤكدا أن «نقطة الذبح الواقعة بغرب بلدة الأوجام» تمثل البيئة المثالية، التي تتوافر فيها جميع الاشتراطات الصحية، وأنها قادرة على استيعاب جميع الذبائح.


وأضاف إن الحملة على محلات اللحوم ليست محددة بسقف زمني، إذ ستكون مفتوحة على الدوام، حيث ستعمد لتنفيذ حملات تفتيشية بشكل مفاجئ، بهدف التأكد من عدم وجود مخالفات لدى المحلات في عرض لحوم مجهولة المصدر. وشدد في الوقت نفسه على أن البلدية حرصت على توافر الاشتراطات الصحية في الماشية، التي يستقبلها المسلخ، إذ تقوم البلدية بمراقبة الالتزام بالاشتراطات الصحية من خلال الأطباء البيطريين المتواجدين في الموقع وعددهم طبيبان بيطريان.

وكانت بلدية سيهات التابعة لمحافظة القطيف قد أزالت مؤخرا 8 مسالخ عشوائية غير مُرخصة في عدد من المزارع ببلدة النابية، يعمل فيها مقيمون لا يحملون شهادات صحية. وقال «الحسيني» إن المسالخ لم تحصل على ترخيص من قبل البلدية، وتمت إزالتها حفاظا على سلامة المواطنين والمقيمين، مشيرا إلى أن أعمال الإزالة تمت بعد توجيه عدد من الإنذارات، فيما تم تحرير محاضر الضبط وإكمال الإجراءات النظامية حيالها.
المزيد من المقالات
x