شهر رمضان فرصة لترسيخ المفاهيم الدينية والتعليمية للأطفال

أفكار عديدة تستطيع الأم تنفيذها

شهر رمضان فرصة لترسيخ المفاهيم الدينية والتعليمية للأطفال

الخميس ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
مع دخول الشهر المبارك تعاني كثير من الأمهات من ضيق وقتها بانشغالها بين أطفالها وبين أدائها للواجبات الدينية والأسرية، وأجمع الكثير من الأمهات أن شهر رمضان فرصة لترسيخ المفاهيم الدينية والتعليمية للأطفال، بالأخص أن الطفل في فترة إجازة مما يجعل الأم تستفيد من تعليم أبنائها عادات رمضانية دينية وعادات أسرية تقوم هي بترتيبها على حسب الأيام مما سيسهم في إيجاد وقت لعمل مهام كثيرة دون الخوف على أبنائها. وتطرقت معلمة رياض الأطفال فرح توفيق، إلى أبرز الأفكار التي تستطيع الأم تنفيذها لأطفالها لاستثمار الشهر الفضيل بطريقة مفيدة، مما يسهل على الأم وجود وقت فراغ لممارسة أي عمل تريده وفي نفس الوقت توفر بيئة إبداعية تعليمية لأبنائها بالمنزل أو جعلهم يقومون بالمهام المنزلية برفقتها. وأشارت إلى أن من أفضل الأفكار التي تنصح بها وضع حقيبة أنشطة مجهزة لأبنائها متكاملة من دفاتر تلوين والألوان وأنشطة خاصة بالشهر الفضيل مثل عمل أعمال يدوية بالأدوات الموجودة بالحقيبة، كما تستطيع الأم وضع قصص رمضانية داخل الحقيبة، وتوفر الحقيبة الوقت والجهد للأم كونها حقيبة أنشطة مجهزة في حال احتاجت لوقت بمفردها أو لإشغال أبنائها بشيء مفيد. وأوضحت أن من الأفكار الذكية التي تفعلها الأم في الشهر الفضيل حفظ الأحاديث وآيات القرآن البسيطة ومراجعتها مع أطفالها، مما يجعل الطفل في نهاية الشهر ينتهي بمخزون من الأحاديث والآيات القرآنية ويوفر للأم قراءة القرآن بصحبة أطفالها. وأكدت أن رمضان فرصة لتعليم الأطفال حق الجار خصوصا في فترة السحور والإفطار، حيث تطلب الأم من الأطفال مساعدتها في رفع القليل من الأكل للجار والذهاب لإعطائهم وتعليمهم بأن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بالجار، وتعليمهم الأحاديث الخاصة بحقوق الجار وأهمية الجار، مما سيساعد الطفل في تغيير معاملته للجار، موضحة أن رمضان فرصة لتعليم الطفل المشاركة والتعرف على الجار. وقالت إنه يجب على الأم إعطاء المجال لطفلها لتحديد أهدافه المرجوة في رمضان ومساعدته على تحقيقها مثل تفسير آية بمشاركة الأم أو تعلم صلاة التراويح، مشيرة إلى أنه يجب على الأم التوضيح للطفل أن الصيام لا يقتصر على الصيام عن الأكل بل بتبديل الأخلاقيات ومساعدة الأم. وأوضحت أن الطفل يتشوق للنشاطات الجديدة عليه، وكي تحظى الأم بوقت فراغ بدون مقاطعة يجب عليها البحث عن نشاط جديد لم يقم أبناؤها بتجربته مثل طباعة صورة على شكل هلال وجعلهم يقومون بتفريغها أو تعبئتها في الوقت الذي تقوم هي بصلاة التراويح أو الطبخ.
المزيد من المقالات
x