بلدة الحليلة تزف بطلها

بلدة الحليلة تزف بطلها

الخميس ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
من رحم المعاناة وقلة الإمكانات بلدة الحليلة في الأحساء تزف بطلها نادي العدالة لمصاف دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين كإنجاز تاريخي لأول مرة.

في ليلة بهيجة، خرجت الجماهير الأحسائية عن بكرة أبيها من كل قرية ومدينة في منظر مهيب امتلأت بهم مدرجات ملعب الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء.


نادي العدالة رغم ما يعانيه من إمكانات بسيطة إلا أنه بفضل التكاتف والفكر الإداري الرائع بقيادة رئيس النادي المهندس عبدالعزيز المضحي وبقية مجلس الإدارة استطاع أن يصعد ليثبت بأن كرة القدم ليست بالمال فقط، بل بالعمل الجماعي والفكر الإداري.

كان الجميل في ليلة الصعود أن نرى جميع روابط أندية الأحساء تجتمع لتكون رابطة واحدة فقط.

إدارة الفريق يحسب لها استشعار موقف الفريق في آخر الجولات بعد أن قدم مستويات ونتائج جيدة في بداية الدوري، وبعد أن تراجعت النتائج اتخذت الإدارة قرارا يحسب لها ويسجل في التاريخ بعد أن استعانت بالمدرب الوطني الرائع رضا الجنبي، الذي حقق نتائج رائعة في آخر خمس جولات توجت الفريق بالصعود المباشر.

رضا الجنبي قصة بطل أخرى سيكتب له التاريخ تحقيق إنجازين في أقل من شهرين بصعوده مع الثقبة للأولى، وصعوده مع العدالة لدوري المحترفين.

نادي العدالة وبلدة الحليلة صدّرت الكثير من المواهب إلى أندية الوطن وللمنتخبات الوطنية، ويأتي اللاعب يسري الباشا إداري الفريق حالياً، الذي تألق مع الاتفاق، وكذلك اللاعب أحمد المبارك للنصر وحالياً حسين المقهوي للأهلي وابنا الحبيب حسن وأحمد للاتفاق والكثير من اللاعبين.

ألف مبروك لإدارة وجماهير وأهالي بلدة الحليلة هذا الصعود التاريخي، وأتمنى أن يتم دعمه من رجال الأعمال والمحبين للفريق في المرحلة المهمة الموسم القادم، الذي يتطلب أموالا وعملا إداريا وفنيا على أعلى مستوى ليستطيع مواجهة موسم طويل وقوي.
المزيد من المقالات
x