«المياه» لـ "اليوم": عودة «المحلّاة» لأحياء بحاضرة الدمام

«المياه» لـ "اليوم": عودة «المحلّاة» لأحياء بحاضرة الدمام

الجمعة ٢٤ / ٠٥ / ٢٠١٩
كشف مدير عام الإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية م. حمدي الشراري لـ «اليوم» أنه تم فصل جزء من الخط (B) الرئيسي، وتم ربطه بخط رئيسي آخر مغذٍ للأحياء المزمع شمولها بخدمة المياه المحلاّة بمدينة الدمام، والتي لم تتحدد بكاملها حتى الآن.

‏وبين الشراري أنه بعد 12 ساعة من العمل المتواصل للفرق الفنية من مهندسي المشاريع والتشغيل والصيانة تم إعادة ضخ المياه المحلاة تدريجياً على كافة الأحياء التي تم عزلها مؤقتاً وغذيت حينها بمياه الآبار والتي تم إيقافها بعد عودة ضخ المحلاة إليها، لافتاً إلى أنه تم تحديد عدة نقاط حيوية وهامة في الأحياء للتأكد من عودة المياه بضغوط مناسبة بعد تفريغ الخطوط من الهواء الذي ينتج عقب عودة الضخ في خطوط الشبكة العامة.


وكان قد شعر سكان عدد من أحياء الظهران بتغير ملحوظ في نوعية المياه التي تصل منازلهم، حيث كشف العديد منهم لـ «اليوم» استقبالهم للمياه المحلاة خلال اليومين الماضيين وتحديداً بعد عودة الضخ الذي انقطع أسبوعا تقريباً.

‏فيما أكد عدد من ساكني حي القصور بمدينة الظهران أنهم استشعروا دخول المياه المحلاة عند الوضوء لصلاة الفجر قبل يومين، ونظراً لتعودهم على مياه الآبار المالحة لاحظوا الفرق في المياه الواصلة إليهم.

‏وفي أحياء الربوة والجامعة المتجاورين أيضاً رصد عدد من سكان المنازل وجود المياه المحلاة خلال استخدامهم اليومي، حيث تداول قاطنو الحي معلومة وصول «المحلاة» متمنين استمراريتها عقب سنوات عديدة مع المياه المالحة التي أضرت بهم وبأدواتهم الصحية التي يتم بسببها تغييرها بين الحين والآخر.

‏ورغم عدم إعلان إدارة خدمات المياه بالمنطقة الشرقية لأي معلومة عن دخول أحياء جديدة في خدمة «المياه المحلاة»، إلا أن مشروعاً حيوياً قامت به الإدارة قبل قرابة الشهر ونصف الشهر للربط على أحد مشاريعها الإستراتيجية ورفع نسب تغطيتها بالمدينة، بعد أن تم ربطها بالخطوط الرئيسية ورفع الكفاءة التشغيلية لتغذية أحياء جديدة بالمياه المحلاة، يبين حقيقة ما حدث في هذه الأحياء.
المزيد من المقالات
x