عاجل

"البيئة" تكافح الجراد الصحراوي في الشرقية و5 مناطق أخرى

"البيئة" تكافح الجراد الصحراوي في الشرقية و5 مناطق أخرى

الخميس ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
نجحت وزارة البيئة والمياه والزراعة في استكشاف ومعالجة 17 ألف هكتار بمبيدات تقدر بـ 17ألف لتر وذلك في مناطق الرياض، والمدينة المنورة، والقصيم، وتبوك، وحائل، والشرقية.

وأوضحت أن الإجراءات التي تعمل بها لمواجهة تطور حالة الجراد الصحراوي مستمرة من خلال دعم مكاتب الوزارة بسيارات المكافحة وأجهزة الرش، والرش الجوي وتسهيل مهمة ثلاث طائرات للعمل في الرياض والقصيم والشرقية، وتوفير المبيدات ULV , EC للاستخدام السريع والأفضل بناء على موقع الإصابة، والوقوف الفعلي من خلال المشرفين الميدانيين في الرياض والقصيم والشرقية، وذلك في الفترة من 16 – 20 مايو.

وأفادت الوزارة أن التقلبات الجوية المؤثرة على حالة الجراد الصحراوي ما زالت مستمرة في نطاق واسع بالمملكة، ومن خلال متابعة حالة الرياح والأمطار خلال الأيام القليلة الماضية شوهدت تيارات هوائية في مختلف الاتجاهات محملة بالسحب الممطرة وذلك في جنوب ووسط وشمال المملكة ولتأثير تلك الرياح في انتقال الأسراب والمجموعات الناضجة وغير الناضجة من الجراد الصحراوي، شوهدت بعض المجموعات تغزو المزارع في جنوب وشمال الرياض وكذلك في محافظات القصيم الجنوبية والغربية، وهناك تأثير خفيف على بعض المواقع بحائل، مشيرة إلى أن مصدر تلك المجموعات له عدة احتمالات لاختلاف الرياح من منطقه لأخرى ، فهناك أسراب قادمة من اليمن نحو الشمال لتؤثر على جنوب الرياض، وهناك مجموعات من الجراد تتشكل في شمال وشرق المدينة المنورة وفي محافظة أملج لتنتقل شرقاً نحو الموسم الربيعي الذي يتشكل في النطاق من جنوب الرياض وحتى أقصى الشمال، حيث أن تلك المجموعات من المحتمل عدم مشاهدتها من قبل الفرق الميدانية لتتم مكافحتها، لتواجدها في نطاق بعيد جداً وذلك لحجم الإصابة غير المعتاد والذي لا يتكرر بشكل منتظم إلا في الظروف المناخية والبيئية المشابهة لهذا العام.