الشرقية تستعد لـ"موسم العيد" بفعاليات ترفيهية مبهرة

الشرقية تستعد لـ"موسم العيد" بفعاليات ترفيهية مبهرة

الخميس ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
ترأس أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، اليوم الاجتماع التحضيري لموسم عيد الفطر المبارك، حيث سيتم إطلاق العديد من الفعاليات والبرامج تحت شعار " موسم العيد" والذي تقوم به أمانة المنطقة الشرقية والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والهيئة العامة للترفيه، وتشارك فيه كافة الجهات الحكومية ذات العلاقة، وذلك بحضور العديد من مسؤولي الجهات الحكومية.

وقد تم خلال الاجتماع استعراض كافة البرامج والفعاليات التي ستنطلق في عيد الفطر المبارك في حاضرة الدمام وكذلك في بقية المحافظات بالمنطقة الشرقية، من قبل وكيل الأمين المساعد للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي، كما تم استعراض استعدادات كافة الجهات ذات العلاقة والمهام المناطة بهم.

و أكد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير في بداية الاجتماع، أن موسم عيد الفطر يأتي ضمن برنامج جودة الحياة 2020 والذي أعتمده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد حفظه الله، وهو أحد أهم برامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تطوير قطاع السياحة والترفيه في المملكة لدفع مسيرة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل وخلق المزيد من الفرص الوظيفية لأبناء وبنات الوطن وجعل اقتصاد المملكة أكثر ازدهارا والمجتمع السعودي أكثر حيوية.

وقال أن فعاليات موسم الشرقية رفعت سقف الآمال بمواسم السعودية القادمة نتيجة العمل الدؤوب الذي قاموا به كافة الجهات الحكومية والخدمية.

وأشار أمين الشرقية المهندس فهد الجبير بأن "موسم العيد" سيقام في عدد من الأماكن في المنطقة الشرقية مثل : المجمعات التجارية والواجهات البحرية والحدائق العامة في الدمام و الخبر ، مشيرا إلى أنه تم اختيارها بدقة وعناية فائقة لتناسب كافة شرائح المجتمع ، حيث تتضمن الفعاليات : عروض السيرك، والألعاب النارية، والمسرحيات الكوميدية الهادفة، والحفلات الغنائية، وعروض عالمية.

وأضاف أن أهداف موسم العيد هي عكس مكانة المملكة في المجال السياحي وصناعة السياحة، وكذلك خلق هوية عالمية لموسم العيد، من خلال زيادة انتماء المجتمع السعودي للوطن، وتعزيز إحدى مرتكزات الرؤية بأن المملكة في قلب العالم، لافتا الى أن فعاليات موسم العيد ستعمل على توفير بيئة ترفيهية هادفة تستحضر عراقة الماضي واستشراف المستقبل وإبراز المقومات السياحية المتميزة والعالم التراثية العريقة والصورة الجمالية الرائعة للمنطقة الشرقية لإضفاء المزيد من أجواء الترفيه والسياحة للمواطنين والمقيمين وزوار المنطقة من الداخل والخارج .