عاجل

الأخضر الشاب يفتش عن إنجاز في مونديال الشباب

الأخضر الشاب يفتش عن إنجاز في مونديال الشباب

الخميس ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
& 6 معسكرات و11 مباراة ودية جهزت المنتخب & 8 مشاركات لعب خلالها 23 مباراة، فاز في 5 وتعادل في 5 وخسر 13 & مشاركة 1987 بتشيلي الأسوأ ومشاركة 2011 بكولومبيا الأبرز يستعد المنتخب السعودي للشباب «بطل أمم آسيا» لضربة البداية في مشاركته التاسعة في نهائيات كأس العالم للشباب التي ستنطلق منافساتها اليوم الخميس في بولندا بمشاركة 24 منتخبا تم توزيعها على 6 مجموعات، وجاء الأخضر الشباب في المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبات بنما ومالي وفرنسا. 6 معسكرات و11 مباراة ودية.. وبحثا عن مشاركة مشرفة للكرة السعودية في البطولة العالمية، استعد الأخضر الشباب على 4 مراحل، وأقام 6 معسكرات داخلية وخارجية وبواقع 66 يوما شهدت 60 حصة تدريبية و33 محاضرة فنية و11 مباراة ودية. وجاءت أولى مراحل الإعداد في الساحل الشرقي خلال الفترة من 7 إلى 22 يناير وبمشاركة 28 لاعبا، وخاض خلالها مباراتين وديتين أمام السنغال وخسرهما بنتيجة واحدة 2-0، بينما كانت المرحلة الثانية في الرياض وإسبانيا خلال الفترة من 16 وحتى 26 مارس وبمشاركة 26 لاعبا، لعب خلالها مباراتين خسرهما أمام الأوروجواي 2-0 والأرجنتين 5-0، أما المرحلة الثالثة فكانت في أبها خلال الفترة من 8 وحتى 26 مارس بمشاركة 23 لاعبا، خاض خلالها مباراتين وديتين أمام جنوب إفريقيا، كسب الأولى 1-0 وخسر الثانية أمام نفس المنتخب 2-1، في حين كانت المرحلة الرابعة والأخيرة في النمسا والبرتغال خلال الفترة من 1 وحتى 20 مايو الجاري، بمشاركة 23 لاعبا، ولعب خلالها 5 مباريات ودية، إذ فاز على نيجيريا 2-1 ثم خسر أمام كولومبيا 3-0، قبل أن يتعادل أمام المكسيك 1-1 ثم يفوز على سلوفينيا 2-0 ويختتم مبارياته بالخسارة أمام البرتغال 3-1. 21 لاعبا في القائمة النهائية.. وبعد فراغ المعسكر الأخير، وقع اختيار المدرب الوطني خالد العطوي على 21 لاعبا لتمثيل الأخضر هم: عبدالرحمن الشمري ومحمد الشنقيطي ونايف الماس ويحيى النجعي وفرج الغشيان وفراس البريكان (النصر) وحازم الزهراني وسعود عبدالحميد ومحمد الشنقيطي (الاتحاد) وتركي العمار وحسان التمبكتي ومحمد الدوسري (الشباب) وخالد الغنام وخليفة الدوسري وعبدالمحسن القحطاني (القادسية) وسالم السليم ومنصور البيشي ونواف الغامدي (الهلال) وإبراهيم محنشي وحامد الغامدي (الاتفاق) وفراس الغامدي (الأهلي). 8 مشاركات سابقة في المونديال المصغر.. سبق للمنتخب السعودي الشاب المشاركة في نهائيات كأس العالم ثماني مرات حيث كانت المشاركة الأولى في نهائيات كأس العالم الثالثة التي أقيمت بموسكو عام 1985 وخاض خلالها ثلاث مباريات تعادل في الأولى مع إسبانيا سلبيا وفاز في الثانية على ايرلندا 1-0 سجله محيسن الجمعان وخسر في الثالثة أمام البرازيل1-0 ورغم أنه جمع ثلاث نقاط إلا أنه لم يتأهل للدور الثاني بسبب فارق الأهداف وتعتبر هذه المشاركة هي الأفضل للمنتخب. وجاءت المشاركة الثانية في نهائيات كأس العالم الرابعة التي أقيمت في تشيلي عام 1987 ورغم أن المنتخب شارك بصفته بطلا للقارة الآسيوية إلا أنه فشل في تحقيق تطلعات وآمال محبيه حيث خسر مبارياته الثلاث أمام ألمانيا 3-0 وأمريكا بنفس النتيجة وبلغاريا 2-0 ولم يتمكن هجومه من تسجيل أي هدف في حين ولجت شباكه ثمانية أهداف، وتعتبر هي المشاركة الأسوأ له في النهائيات. أما المشاركة الثالثة فكانت في نهائيات كأس العالم الخامسة التي أقيمت بالعاصمة الرياض عام 1989 ورغم أن الأخضر قدم مستويات كبيرة إلا أنه لم يوفق في بلوغ الدور الثاني بعد أن خسر مباراته الافتتاحية أمام نيجيريا 2- 1 بعد أن تقدم بهدف سجله سعدون حمود في الشوط الأول وعقب ذلك خسر مباراته الثانية أمام تشيكوسلوفاكيا 1-0 قبل أن يودع البطولة بفوز كبير على البرتغال (حامل اللقب والبطل المتوج فيما بعد) 3-0 تعاقب على تسجيلها خالد منسي وسعدون حمود وخالد الرويحي «رحمه الله». وكانت مشاركته الرابعة في نهائيات كأس العالم السابعة التي أقيمت في أستراليا عام 1993 واستهل الأخضر مشواره بمواجهة البرازيل وفرط لاعبوه آنذاك في تسجيل فوز كبير قياسا بالفرص الكثيرة التي تهيأت أمام المرمى البرازيلي واكتفوا بالتعادل السلبي وهو ما انتهت عليه المباراة الثانية أمام النرويج أما المباراة الثالثة فقد خسروها أمام المكسيك 2-1 وقد سجل هدف المنتخب في تلك المباراة اللاعب عبدالله سليمان. أما المشاركة الخامسة فكانت في نهائيات كأس العالم العاشرة التي أقيمت بنيجيريا عام 1999 وتمكن المنتخب في المباراة الأولى من التعادل أمام المكسيك 1-1 وقد سجل هدف المنتخب صالح الصقري لكنه في المباراة الثانية خسر أمام أستراليا 3-1 وسجل هدف الأخضر مهاجمه محمد أمين دابو أما مباراته الأخيرة فخسرها أمام إيرلندا 2-0. فيما كانت المشاركة السادسة في نهائيات كأس العالم الثانية عشرة التي استضافتها الإمارات وودعها من دوري المجموعات بعد خسارته في مباراته الافتتاحية أمام إيرلندا 2-1 وسجل هدف المنتخب عيسى المحياني قبل أن يتعادل في مباراته الثانية أمام المكسيك 1-1 وسجل هدف الأخضر ناجي مجرشي ومن ثم يتعادل في مباراته الثالثة أمام ساحل العاج بدون أهداف. أما مشاركته السابعة فكانت في نهائيات كأس العالم السادسة عشرة التي استضافتها كولومبيا عام 2011، وتعتبر هي المشاركة الأبرز حيث نجح في تخطي الدور الأول بنجاح وحل ثانيا في مجموعته الرابعة خلف المنتخب النيجيري، بعد فوزه في مباراته الأولى على كرواتيا 2-0 سجلهما ياسر الفهمي وفهد المولد، قبل أن يسحق جواتيمالا 6-0 تعاقب على تسجيلها يحيى دغريري وياسر الفهمي ومحمد آل فتيل وياسر الشهراني وإبراهيم البراهيم وسالم الدوسري، ومن ثم اختتم مبارياته بالخسارة أمام نيجيريا 2-0، وفي الدور الثاني اصطدم بمنتخب البرازيل وخسر أمامه 3-0 ليودع البطولة بمستوى وأداء مشرف. وجاءت المشاركة الثامنة في نهائيات كأس العالم التاسعة عشرة التي أقيمت في كوريا الجنوبية عام 2017 ونجح الأخضر خلالها في تجاوز دور المجموعات بعد أن حل ثالثا في مجموعته الخامسة، حيث خسر مباراته الأولى أمام السنغال 2-0 قبل أن يتجاوز الإكوادور 2-1 سجلهما عبدالرحمن اليامي ومن ثم يتعادل أمام أمريكا 1-1 سجله عبدالإله العمري، وفي ثمن النهائي واجه الأوروجواي وخسر أمامه بهدف نظيف وضع من خلاله حدا لمسيرته في البطولة. أرقام وإحصائيات.. خاض المنتخب في نهائيات كأس العالم 23 مباراة فاز في 5 وتعادل في مثلها وخسر 13 مباراة، وسجل هجوم المنتخب خلال مشاركاته السابقة 19 هدفا في حين استقبلت شباكه 30 هدفا. وخلال مشاركاته الثماني الماضية واجه المنتخب السعودي عدة منتخبات إفريقية وأوروبية ولاتينية، ليس من بينها منتخبات فرنسا ومالي وبنما التي سيواجهها للمرة الأولى في مونديال الشباب الحالي.