الإمارات ترحب بالتحقيق الدولي حول تخريب السفن

الإمارات ترحب بالتحقيق الدولي حول تخريب السفن

الخميس ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس بانضمام دول شقيقة وصديقة إلى التحقيقات الجارية حول العمليات التخريبية التي استهدفت أربع ناقلات تحمل أعلام الإمارات والسعودية ومملكة النرويج بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان الأسبوع الماضي.

ووفقا لـ«وام»، قالت الخارجية الإماراتية في بيان: إن حرص شركائنا الدوليين على المشاركة في التحقيقات وتضافر الجهود يدعم الحيادية والشفافية في الوصول إلى النتائج المطلوبة وهو ما تتطلع إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من وراء هذا التحقيق.


وأضافت: إن التحقيقات المشتركة تأتي لتؤكد حرص المجتمع الدولي على حماية أمن الملاحة البحرية وحركة التجارة الدولية وسلامة إمدادات الطاقة، وأكدت أنه مع انضمام الدول المشاركة سيأخذ التحقيق مجراه ويستغرق ما يلزم من الوقت.

ويشارك بالتحقيقات إلى جانب أبوظبي، خبراء أمريكيون وفرنسيون ونرويجيون وسعوديون.

وتعرضت أربع سفن تجارية في 12 مايو الجاري لعمليات تخريب قرب إمارة الفجيرة، بينها، ناقلتا النفط السعوديتان «أمجاد» و«المرزوقة».

وأوضحت رسالة مشتركة سعودية - إماراتية - نرويجية إلى مجلس الأمن الدولي، قبيل أيام، أن التحقيق لا يزال جاريا فيما يتعلق بالعمليات التخريبية، ونوهت بأن التحقيقات تجري بالتعاون مع النرويج والمملكة، إضافة إلى شركاء إقليميين ودوليين، وأنه سيتم إبلاغ المجلس بالنتائج.

وشددت الرسالة على أن الحادث يعد تهديدا للأمن والسلم الدوليين، ولسلامة وأمن حركة الشحن الدولي والملاحة البحرية.
المزيد من المقالات