«الأدرينالين» يسبب العصبية في الصيام

«الأدرينالين» يسبب العصبية في الصيام

الأربعاء ٢٢ / ٠٥ / ٢٠١٩
لماذا تنتابنا العصبية خلال صيام نهار رمضان؟.. سؤال ظل لفترة طويلة عالقا في الأذهان يبحث عن إجابة، وسط اجتهادات حول الظروف المناخية وارتفاع درجات الحرارة وتأثر المدخنين بانقطاع عادة التدخين في فترة الصيام. ومع توالي الأبحاث الطبية ودراسات خبراء الطب النفسي بدأت الإجابة الصحيحة تظهر إلى النور ممثلة في «الإدرينالين» ونسبته في الدم، بوصفه الهرمون المسؤول عن الغضب وإثارته في الإنسان. وتشير الدراسات إلى أن فترات الصيام التي لا تقل عن 12 ساعة تؤدي إلى تراجع معدل الجلوكوز في الجسد مما يؤثر بالتبعية على هرمون الإدرينالين بما يضغط بشدة على الأجهزة العصبية، ليبدأ الإنسان الصائم في الانفعال خلال ردود أفعاله على مواقف تبدو «عادية»، وهو ما يحتاج إلى ضبط لنسب الجلوكوز بشدة من خلال التركيز على تناول العصائر بغزارة في فترات ما بعد الإفطار، والإكثار في نفس الوقت من ممارسة الشعائر وإعلاء القيم الروحية لضبط النفس والسيطرة عليها.
المزيد من المقالات