الكشف عن قاتل «الأوزون»

الكشف عن قاتل «الأوزون»

الأربعاء ٢٢ / ٠٥ / ٢٠١٩
رجح الباحثون وعلماء البيئة أن يكون إنتاج واستخدام ثلاثي كلور فلور الميثان الضار بالأوزون، قد ظل مستمرا في الصين، رغم حظره دوليا، حيث عثر فريق دولي من الباحثين تحت إشراف د.مات ريجبي، من جامعة بريستول، مؤخرا على مصدر لهذه المادة شرق البلاد، وذلك بعد القياسات التي قاموا بها في عدة دول منها كوريا الجنوبية واليابان، وبعد استخدام نماذج محاكاة لانتقال مواد كيماوية في الغلاف الجوي. ويعتبر مركب ثلاثي كلور فلور الميثان، أحد مركبات الكلوروفلوروكربون والتي كانت تستخدم من قبل كمادة مبردة، وكمادة فقاعية في علب الرذاذ، والرغاوى الصناعية. وتبين للعلماء في سبعينيات القرن الماضي أن هذه المركبات تضر طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من أشعة الشمس فوق البنفسجية وأعتبرها البعض بمثابة القاتلة للأوزون، وبعد عامين من اكتشاف ثقب الأوزون فوق منطقة القطب الجنوبي عام 1985، اتفق المجتمع الدولي من خلال ما يعرف ببروتوكول مونتريال، وما تلاه من اتفاقات، على خفض إنتاج مركبات الفريون بشكل حاد، وأصبح إنتاج هذه المادة القاتلة للأوزون محظورا دوليا منذ عام 2010، إلا أن بعض الدول والخارجين عن القانون ما زالوا يستخدمون تلك المواد الضارة لتحقيق أهدافهم ومصالحهم الخاصة دون الاهتمام بمستقبل البيئة.
المزيد من المقالات
x