سلوكيات غذائية خاطئة تسبب مشاكل صحية في رمضان

سلوكيات غذائية خاطئة تسبب مشاكل صحية في رمضان

الخميس ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
يتغير النظام الغذائي في رمضان وعليه تتغير العادات الصحية للفرد، فصيام ساعات طويلة من اليوم يجعل الفرد يشعر بجوع كبير يحاول تعويضه عند الإفطار دون حساب، مما يتسبب له بمشاكل صحية، "اليوم" أجرت اتصالا هاتفيا مع الدكتور خالد آل عباس الذي أشار إلى عدة نقاط مهمة يجب مراعاتها، من أبرزها أن هناك أشخاصا يعتمدون على وجبة واحدة طوال اليوم وهذا أول خطأ يرتكبه الصائم. وشدد آل عباس على ضرورة البدء بتناول التمر اتباعاً لسنة النبي الكريم- عليه الصلاة والسلام- وتلبية لحاجة الجسم إلى الكربوهيدرات، موضحاً أن التمر يحتوي على كمية من الكربوهيدرات تعطي الجسم طاقة سريعة أكثر مما يوجد في أي صنف آخر، ونصح آل عباس بالابتعاد عن تناول البروتين في البداية، بل يمكن تناوله عند وجبة الإفطار التي يفضل أن تكون بعد نصف ساعة، حتى لا تتسبب بمشاكل في الجهاز الهضمي. كما شدد آل عباس على ضرورة توعية مرضى السكري قبل رمضان، وضرورة زيارتهم لطبيبهم الخاص حتى يقرر هل يمكنهم الصيام أم لا، فهناك مرضى لا ينصح لهم بالصيام لأنه ينعكس سلباً على صحتهم، وينصح مرضى السكري بتناول السكريات المعقدة وهي النوع البطيء الذي يبقى بالجسم ويمده بالطاقة فترة أطول، مثل البطاطس والأرز، فذلك ضروري لمرضى السكري حتى لا يتعرضوا لانخفاض السكر مما يهدد حياتهم. كما أوضح آل عباس أن الجسم معرض للجفاف خلال فترة الصيام مما يؤثر على وظائف أعضاء الجسم مثل الكلى وتوازن الأملاح بالجسم، لذلك نصح بضرورة شرب كميات كافية من الماء خلال فترة الإفطار حتى يستطيع الجسم أن يسترجع طاقته وتوازنه بعد الصيام. ولفت الدكتور آل عباس إلى أن هناك أشخاصا يكثرون من الأكل على وجبة الإفطار مما يتسبب لهم بالشبع طول الليل ويحرمون من تناول السحور، وهذا أمر غير صحي، بل يجب تناول وجبة سحور تحتوي على الخضار والفاكهة.