السجائر الإلكترونية تمنع الجسم من مكافحة الإنفلونزا

السجائر الإلكترونية تمنع الجسم من مكافحة الإنفلونزا

الثلاثاء ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٩
كشفت دراسة أمريكية حديثة أن السجائر الإلكترونية قد تقلل من قدرة الجسم على مكافحة الفيروسات وتحديدا فيروسات الإنفلونزا. الدراسة أجراها باحثون في جامعة ولاية كارولاينا الشمالية، وعرضوا نتائجها أمام مؤتمر جمعية الصدر الأمريكية الذي يعقد في الفترة من 17- 22 مايو/ آيار الجاري بمدينة دالاس الأمريكية. وعادة يلجأ بعض الأشخاص للسجائر الإلكترونية طمعا في قلة آثارها الجانبية، أو كمحاولة للإقلاع عن التدخين. وتعمل السجائر الإلكترونية عن طريق سخان حراري لتسخين سائل يحتوي على النيكوتين الموجود داخلها، ليتحول السائل إلى بخار النيكوتين الذي يستنشقه المدخنون بدلا عن حرقه كما في السجائر المعتادة. ولكشف العلاقة بين تدخين السجائر الإلكترونية والإصابة بفيروسات الإنفلونزا، راقب الباحثون مجموعة من الأشخاص الأصحاء الذين تم حقنهم بنسخة مخففة من فيروس الإنفلونزا؛ لقياس الاستجابة المناعية الفطرية لفيروسات الإنفلونزا. وكان من بين من أجريت عليهم الدراسة من يدخنون السجائر الإلكترونية، وآخرون لا يدخنونها.
المزيد من المقالات
x