التواصل والتراحم يشعان الفرحة في «مجلس البراك»

التواصل والتراحم يشعان الفرحة في «مجلس البراك»

الثلاثاء ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٩
نوه رجل الأعمال عبدالعزيز إبراهيم البراك بالتأثيرات الاجتماعية الإيجابية المترتبة على انتشار ظاهرة المجالس الرمضانية في المنطقة الشرقية من إشاعة للبهجة وتعزيز روح التواصل والتراحم والمحبة.

وقال بمناسبة استقبال «مجلس البراك» الرمضاني العديد من رجال الأعمال وشخصيات المنطقة إضافة للأهل والأصدقاء: كما يفرح أهالي الخبر والدمام بدخول الشهر الكريم تفرحهم أيضا مظاهر التواصل والتراحم المصاحبة له، التي يجدون فيها فرصة لرؤية أشخاص ربما لم تتح الظروف فرصة للاتقاء بهم لفترة طويلة، وكما يجدد تكرار استقبالات المجالس لضيوفها في رمضان كل عام الفرصة للتعارف على أوجه جديدة لتنضم إلى دائرة المعارف والأحبة الآخذة بالاتساع، فهذه المجالس عززت مفاهيم التقارب والتماسك بين أهالي المنطقة.


وختم البراك قائلا: أتمنى أن تستمر هذه العادة المحببة، وأن ينتج عنها المزيد من الأفكار والمبادرات، التي نأمل أن تعود بالفائدة على مجتمع المنطقة الشرقية.
المزيد من المقالات
x