بعد أزمة الفيديو.. ماذا قال الرئيس النمساوي لمواطنيه؟

بعد أزمة الفيديو.. ماذا قال الرئيس النمساوي لمواطنيه؟

الثلاثاء ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٩


دعا الرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلن مواطنيه إلى عدم الإعراض عن السياسة في ظل الأزمة الشديدة التي تمر بها الحكومة جراء فضيحة الفيديو لنائب المستشار السابق وزعيم حزب الحرية اليميني المستقيل، هاينتس-كريستيان شتراخه.


وقال فان دير بيلن، مساء اليوم الثلاثاء: "أناشدكم ألا تعرضوا مشمئزين عن السياسة" وأضاف: "السيدات والسادة، فقط شيء من الشجاعة والتفاؤل، وسوف نعاود السيطرة على الأمر".

وقدم فان دير بيلن اعتذاره عن الصورة "التي خلفتها السياسة، فجميعنا شاهد صورة أخلاقية تنتهك الحدود على أشد ما يكون، وهي صورة من عدم الاحترام وخيانة الثقة والإهمال السياسي"، وتابع أن القدوة يظهر السلوك القويم النابع من قناعة داخلية.

وحث فان دير بيلن مجددا قادة السياسة والأحزاب في بلاده إلى تحمل مسؤولياتهم وقال: "لا تفكروا فيما يمكنكم أن تأتوا به لحزبكم على المدى القصير، بل فكروا ما يمكن أن تفعلوه من أجل النمسا".

كان "شتراخه" استقال من منصبيه في الحكومة والحزب، السبت الماضي، بعد انتشار مقطع الفيديو الذي ظهر فيه وهو يعد قريبة مزعومة لإحدى الشخصيات الروسية فاحشة الثراء، بمنحها صفقات حكومية مقابل مساعدة حزبه في الانتخابات البرلمانية في النمسا عام 2017، ما تسبب في وقوع أزمة سياسية عنيفة في البلاد، ومنذ أمس الاثنين لم يعد ساسة حزب الحرية أعضاء في الائتلاف الحاكم في النمسا.
المزيد من المقالات
x