التنقيب عن الغاز.. والصدام بين مصر وتركيا

التنقيب عن الغاز.. والصدام بين مصر وتركيا

الثلاثاء ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٩
تساءل موقع «أحوال» التركي عن احتمالات الصدام بين القاهرة وأنقرة في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، عقب قرار تركيا التنقيب عن الغاز قبالة سواحل جنوب قبرص. وأشار الصحفي التركي سليم كهرمان في مقال منشور بالنسخة الإنجليزية للموقع، السبت الماضي، إلى أن القرار لفت الانتباه مرة أخرى إلى تلك المنطقة المضطربة، ودفع العديد من الوكالات الدولية ودول منها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى تحذير أنقرة من أنشطة التنقيب.

» تحذير مصري


وأضاف: «من بين الدول التي أصدرت تحذيرا من هذه الخطوة هي مصر، التي وصلت العلاقات بينها وبين تركيا إلى أدنى مستوياتها عقب ثورة 30 يونيو 2013 التي أزاحت الرئيس المخلوع محمد مرسي».

وتابع: «في 4 مايو، حذرت القاهرة أنقرة من بدء الحفر بالقرب من جنوب قبرص، قائلة: إن ذلك سيؤثر على الأمن والاستقرار في شرق البحر المتوسط». ونوه بأن ذلك يثير تساؤلات حول احتمال وقوع مواجهة بين البلدين في شرق المتوسط. ورصد الكاتب احتمالات هذه المواجهة، مضيفا: «إن الخلافات بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان تنبع في معظمها من الخلافات الأيديولوجية، لكن النزاع حول الولاية البحرية في شرق البحر المتوسط أمر مختلف تماما». وأردف يقول: «وقّعت جمهورية قبرص اليونانية اتفاقية لترسيم مناطقها الاقتصادية الخالصة مع مصر في عام 2003. لكن تركيا تدعي أن هذا الاتفاق ينتهك الجرف القاري التركي، وأنقرة لا تعترف بسيادة الإدارة القبرصية اليونانية على الجزيرة بأكملها».

» تردد تركي

وأشار إلى أن تركيا قامت باستعراض عضلاتها البحرية لمنع سفن المسح والحفر من دخول المنطقة، التي تدّعي أنها على الجرف القاري والمناطق المرخصة من قبل إدارة شمال قبرص. ومع ذلك، امتنعت حتى الآن عن التدخل في أنشطة مصر.

ونقل الكاتب عن فاتوش سان، وهو باحث دكتوراة في جامعة ليفكا الأوروبية، قوله: «مصر هي الدولة الأكثر أهمية في معادلة الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط بفضل بنيتها التحتية والاحتياطيات المؤكدة. إنها أيضًا بلد رئيس فيما يخص دبلوماسية الكابلات وخطوط الأنابيب الخاصة بالقبارصة اليونانيين».

ونقل عن محمود جمال، الباحث في الشؤون العسكرية المصرية، قوله: «لا يتعلق الأمر بتركيا فقط، لكن مصر تحاول أن تصبح قوة إقليمية لها تأثير سياسي وعسكري. وتسعى مصر أيضًا للسيطرة على مناطق الولاية البحرية الخاصة بها لحماية سواحلها وتأمين مصادر الطاقة الحصرية».
المزيد من المقالات
x