هيئة المواصفات: 30 مختبراً تعزز القدرات الوطنية في القياس والمعايرة

هيئة المواصفات: 30 مختبراً تعزز القدرات الوطنية في القياس والمعايرة

الاثنين ٢٠ / ٠٥ / ٢٠١٩
أوضح محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، الدكتور سعد بن عثمان القصبي، أن المركز الوطني للقياس والمعايرة بالهيئة يعد أحد الركائز الفنية لمنظومة القياس والمعايرة في المملكة. مشيراً إلى أنه يضم منظومة مختبرات فنية تتكون من 30 مختبراً نوعي ومتخصص في علوم القياس والمعايرة الدقيقة.

وقال في كلمة له بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للقياس 2019، إن هذا المركز هو الجهة الوطنية المنوط بها توفير الاسنادية الوطنية لخدمات القياس والمعايرة والحفاظ على دقة معايير القياس الوطنية، ثمَّ تحقيق مبدأ الإسناد المترولوجي لربط وحدات القياس الوطنية بالمنظومة الدُولية.

وبين معاليه أن مجال القياس والمعايرة أحد العناصر المحورية لمنظومة البنية التحتية للجودة، وهو أحد أهم المجالات العلمية والفنية الممكّنة للنمو الاقتصادي والتطور الصناعي، وتتعاظم أهميته في ظل ما تشهده بلادنا الغالية من برامج تحول لرؤية طموحة.

وأكد الدكتور سعد القصبي على أن هيئة المواصفات تعمل وبشكل جاد وحثيث للعمل على الوفاء بالتزاماتها الوطنية لترسيخ الاهتمام في علوم القياس بما يُواكب التوجهات العالمية في هذا المجال. لافتاً إلى تشكيل (4) فرق فنية تختص بإعداد المواصفات القياسية واللوائح الفنية في تخصصات القياس والمعايرة. كما تواصل الهيئة جهودها للتعريف بأهمية هذه العلوم بما يُحقق الريادة الإقليمية والعالمية للمملكة.

ونوّه محافظ هيئة المواصفات عن إطلاق مبادرة المعايرة القانونية ضمن برنامج التحول الوطني 2020، وهي مبادرة تستهدفُ تحقيق متطلبات التجارة العادلة من خلال ترسيخ منظومة المعايرة لأهم أدوات القياس المستخدمة في التعاملات التجارية، موضحاً أنه قد تمَّ البدء في تنفيذ المرحلة الأولى لهذا المبادرة نهاية العام المالي الماضي 2018م والتي تُركز على معايرة مضخات الوقود. ومن المخطط التوسع في أعمال هذه المبادرة -بمشيئة الله- لتشمل عدد من الخدمات الأخرى مثل معايرة الموازين وعدادات المياه والكهرباء وغيرها.