حملات بلدية توجه 442 إنذارا لمنشآت غذائية مخالفة

حملات بلدية توجه 442 إنذارا لمنشآت غذائية مخالفة

الاثنين ٢٠ / ٠٥ / ٢٠١٩
قامت أمانة المنطقة الشرقية بحملة ميدانية على المنشآت الصحية، في حاضرة الدمام، منذ بداية شهر رمضان المبارك، وذلك ضمن حملة الرقابة البلدية التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية خلال شهر رمضان المبارك.. وتهدف لمراقبة المطاعم والمحلات التجارية والمتعلقة بالصحة العامة، ومدى الالتزام بالاشتراطات البلدية.

وذكر وكيل الأمين للخدمات، م. زياد مغربل، أن الحملة بدأت منذ بداية رمضان المبارك، حيث بلغ عدد الجولات والزيارات التي قامت بها فرق الرقابة الصحية خلال الأسبوع الأول للحملة 1816 جولة وزيارة في حاضرة الدمام، وأسفرت عن تحرير 921 مخالفة، وإغلاق 7 منشآت، وإتلاف 2515 كيلو من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، فيما تم توجيه 442 إنذارا.


وأفاد بأن المحلات المخالفة صدر بحقها غرامات وعقوبات متنوعة بين غرامة مالية وإغلاق ووضع شعار إغلاق لحين مراجعة البلدية، مؤكداً أن الأمانة توجه دائما البلديات وإدارة صحة البيئة والمراقبين والأقسام الأخرى على مراقبة المحلات والتحقق من أعمالها من ناحية سريان التراخيص ومدى الالتزام بالنظافة وترتيب المواد الغذائية وطريقة التخزين وترتيبها وعدم تعرضها لأشعة الشمس حسب درجة الحرارة التي يجب أن تحفظ بها، إضافة إلى أن المخالفات تنوعت بين سوء تخزين ومداولة نشاط بدون ترخيص.

ولفت إلى مشاركة عشرات المراقبين الصحيين من الإدارة العامة لصحة البيئة بالأمانة وإدارات صحة البيئة ببلديات الحاضرة، بهدف التأكد من التزام جميع المنشآت الصحية باشتراطات السلامة الصحية، موضحا أنه تم خلال الجولات الميدانية رصد العديد من المخالفات الصحية من خلال عدم التزام العاملين في هذه المنشآت باشتراطات السلامة الصحية والتي تؤثر على الصحة العامة.

وذكر أن الجولات الرقابية شملت كافة المنشآت الغذائية والمتعلقة بالصحة العامة، بهدف التأكد من التزامها باشتراطات السلامة الصحية وكذلك معالجة وتصحيح وضع المنشآت المخالفة، إضافة إلى نشر التوعية الصحية بأهمية التقيد بالاشتراطات الصحية.

وأشار إلى مشاركة عشرات المراقبين الصحيين من إدارات صحة البيئة ببلديات الحاضرة، بهدف التأكد من التزام جميع المنشآت الصحية باشتراطات السلامة الصحية، موضحا أنه تم خلال الجولات الميدانية رصد العديد من المخالفات الصحية من خلال عدم التزام العاملين في هذه المنشآت باشتراطات السلامة الصحية التي تؤثر على الصحة العامة.

وأوضح أنه تم تطبيق لائحة الغرامات والجزاءات عن المخالفات وأخذ التعهدات عليهم وإلزام جميع المنشآت المخالفة بمعالجة وتصحيح وضعهم حسب النظام، مؤكدا أن الأمانة لن تتهاون مع أي مخالفة تتعلق بالصحة العامة، كما سيتم تطبيق لائحة الغرامات البلدية على المخالفين، والتخلص من المواد الغذائية الفاسدة، وفي حال عدم معالجة الوضع وتكرار المخالفة يتم إغلاق المنشأة وفق الأنظمة والتعليمات.
المزيد من المقالات