القطيف تطلق أولى لياليها الرمضانية في وسط العوامية

القطيف تطلق أولى لياليها الرمضانية في وسط العوامية

الاثنين ٢٠ / ٠٥ / ٢٠١٩
انطلقت مساء أمس الأول فعاليات «ليالي رمضان» بوسط العوامية والتي تنظمها بلدية القطيف لمدة 4 ليالٍ متواصلة، وتتضمن الفعاليات أركانا ثقافية وصحية وفلكلورا شعبيا من التراث المحلي، بالإضافة إلى المتحف القطيفي وركن الحرفيين والأكلات الرمضانية وإفطار رمضاني شعبي وألعاب شعبية وألعاب أطفال وتصوير فوتوغرافي.

وقال رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني: إن الفعاليات تهدف إلى ملامسة كافة احتياجات أفراد الأسرة وبمختلف الأعمار .

وأضاف: «نسعى إلى التأكيد على القيم الوطنية، وإدخال البهجة والسرور في نفوس أبناء المحافظة، وتنشيط الحركة السياحية بالمنطقة. وعبر عن شكره لكافة من شارك وساهم مع البلدية في تنفيذ هذه الفعاليات وأيضا مع الطاقم المشكل من عدة لجان من مسؤولي البلدية وكوادر المتطوعين والذين وصل عددهم إلى أكثر من 300 متطوع ومشارك من الجنسين».

وذكر المشرف على الفعاليات حسين المحسن، أن الهدف من إطلاق الفعاليات يكمن في تنشيط الجانب السياحي لمنطقة وسط العوامية وذلك لتحويلها إلى معلم سياحي في محافظة القطيف، مضيفا إن الفعاليات موجهة للأسرة والطفل بالدرجة الأولى، مبينا أن التفاعل الكبير من الجهات المشاركة يعكس الحرص على إظهار الوجه الحقيقي لمحافظة القطيف، مؤكدا أن الاستعداد لإطلاق الفعاليات بدأ منذ شهر تقريبا، متوقعا ارتفاع وتيرة الزوار من مختلف مناطق الشرقية خلال الأيام التالية.

وقدر المحسن عدد الزوار في الليلة الأولى بأكثر من 6 آلاف زائر، لافتا إلى أن الوتيرة التصاعدية لعدد الزوار ستكون خلال الأيام المتبقية، واعدا بالعديد من المفاجآت والفعاليات.