تخصص 100 مليون ريال لترميم مباني في "جدة التاريخية"

تخصص 100 مليون ريال لترميم مباني في "جدة التاريخية"

الاحد ١٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
خصصت الهيئة العامة للأوقاف ( 100) مليون ريال لترميم بعض المباني الوقفية العتيقة والأربطة والمساجد القديمة في منطقة جدة التاريخية مواكبة للتوجيه الكريم من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – لدعم مشروع ترميم عدد من المباني الآيلة للسقوط الواقعة فـي منطقة جدة التاريخية مساهمة من سموه في مساندة المشاريع التي من شأنها المحافظة على المكتسبات التاريخية والحضارية للمملكة، وذلك ضمن مشروع شامل للحفاظ على المواقع ذات القيمة التاريخية والثقافية من أي مهددات قد تؤدي إلى زوالها.

ويعكس ذلك اهتمام سموه الكريم وحرصه الشديد على المباني التاريخية في المملكة والمحافظة عليها، وتأكيداً على عناية القيادة الرشيدة على استمرارها وبقائها كشواهد حضارية وبقائها كدليل على العمق الحضاري للمملكة، وانسجاماً مع متطلبات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) لتسجيل جدة التاريخية في سجل التراث العالمي المتوافق مع رؤية المملكة 2030، مع توجيه سموه بأن يتم الترميم بسواعد وطنية من الشباب السعودي، وتحت إشراف فنيين ذوي خبرة بالمباني التاريخية، وأن يتم التنفيذ وفق التصميم العمراني المميز لجدة التاريخية وعناصرها المعمارية الفريدة إذ أن بعض البيوت يحمل معالم أثرية يزيد عمرها على 500 عام.