«الجبير»: المملكة لا تريد حرباً ولكنها ستدافع عن نفسها ومصالحها

أكد أن إيران سعت إلى إثارة القلاقل ودعم الإرهاب

«الجبير»: المملكة لا تريد حرباً ولكنها ستدافع عن نفسها ومصالحها

الاحد ١٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
• المملكة تؤكد أن يدها دائماً ممتدة للسلام

• المشاكل بدأت منذ وصول النظام الإيراني للحكم


• نتمنى أن يبتعد النظام الإيراني ووكلائه عن التهور والتصرفات الخرقاء

• بإمكان طهران تجنيب المنطقة مخاطر الحروب

• إيران تشن حرباً بالوكالة ضد المملكة

• النظام الإيراني كان وراء التفجيرات التي وقعت في المملكة

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، أن المملكة تتابع بقلق شديد تطورات الأوضاع على الصعيد الإقليمي والدولي والتي تتصاعد نتيجة تصرفات النظام الإيراني ووكلائه العدوانية في المنطقة، مشددًا على أن النظام الإيراني سعى مباشرة ومن خلال وكلائه إلى إثارة القلاقل ودعم المنظمات والجماعات الإرهابية والمتطرفة.

وتابع "الجبير"، خلال مؤتمر صحفي، الآن: "المملكة تؤكد أن يدها دائماً ممتدة للسلام وتسعى لتحقيقه وترى أن من حق شعوب المنطقة بما فيهم الشعب الإيراني أن تعيش بأمن واستقرار وأن تنصرف إلى تحقيق التنمية".

وأضاف "الجبير": "المملكة استجابت إلى نداء استغاثة من سفينة نفط إيرانية في عرض البحر الأحمر وقدمت على الفور المساعدات اللازمة للسفينة وأفراد طاقمها".

وأكد أن المشاكل في المنطقة بدأت منذ وصول النظام الإيراني للحكم في عام 1979 والذي يقوم دستوره على تصدير الثورة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وأضاف "الجبير": نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته باتخاذ موقف حازم تجاه النظام الإيراني بإيقافه عند حده ومنعه من نشر الدمار والفوضى في العالم أجمع.

وتابع: "تتمنى المملكة أن يتم التحلي بالحكمة وأن يبتعد النظام الإيراني ووكلائه عن التهور والتصرفات الخرقاء وتجنيب المنطقه المخاطر وأن لا يدفع النظام الإيراني المنطقة إلى مالا تحمد عقباه".

وأكد "الجبير" أن المملكة لا تريد حرباً في المنطقة ولا تسعى إلى ذلك وستفعل ما في وسعها لمنع قيام هذه الحرب وفي الوقت ذاته تؤكد أنه في حال اختار الطرف الآخر الحرب فإن المملكة سترد على ذلك وبكل قوة وحزم وستدافع عن نفسها ومصالحها.

وأضاف "الجبير": "عانت دول المنطقة من جرائم النظام الإيراني وتدخلاته على مدى العقود الماضية وهي جرائم أكثر من أن تحصى".

ومضى قائلا: "بإمكان النظام الإيراني تجنيب المنطقة مخاطر الحروب بالتزامه بالقوانين والمواثيق الدولية والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة وعن دعم الجماعات والميليشيات الإرهابية وكذلك التوقف عن تطوير أسلحته الصاروخية وبرنامجه النووي وتهديد أمن الممرات البحرية".

وأكد "الجبير" أن النظام الإيراني يشن حرباً بالوكالة ضد المملكة عبر ميليشياته في المنطقة، وقال، إن النظام الإيراني اعترف رسمياً بتأييده للميليشيات الإرهابية، مؤكدًا أن النظام الإيراني كان وراء التفجيرات التي وقعت في المملكة.
المزيد من المقالات