افتتاح جامع الملك عبدالعزيز في باكستان

افتتاح جامع الملك عبدالعزيز في باكستان

الاحد ١٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
افتتح في مدينة هريبور بإقليم خيبر بختونخواه شمال غرب باكستان أمس جامع الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-، وذلك ضمن المشروعات الخيرية التي تنفذها رابطة العالم الإسلامي عبر الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في جمهورية باكستان، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف المالكي، وعدد من المسؤولين في الحكومة المحلية.

وأوضح السفير المالكي أن هذا الجامع يعد معلماً من معالم الصداقة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان، ويأتي استكمالاً للعمل الخيري الذي تقوم به المملكة عبر هيئاتها وبتوجيهات من قيادتها الرشيدة في تقديم المساعدة وبناء بيوت الله.


وأثنى على الجهود التي تبذلها رابطة العالم الإسلامي والهيئات التابعة لها، مؤكداً أن هذه الجهود تُقوي أواصر المحبة بين أبناء الشعبين الشقيقين السعودي والباكستاني.

ورفع السفير المالكي الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين -حفظهما الله- على ما توليه قيادة المملكة من اهتمام خاص في مجال العمل الإنساني وخدمة الإسلام والمسلمين.

من جهته، أوضح مدير عام مكتب رابطة العالم الإسلامي مدير مكتب الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في باكستان سعد الحارثي أن جامع الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ تم بناؤه في حرم جامعة هريبور، ضمن الأنشطة التي تقوم بها الرابطة عبر الهئية العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية بمتابعة وتوجيه من الأمين العام للرابطة د. محمد العيسى، ومعالي الأمين العام للهيئة الدكتور عبدالعزيز بن أحمد سرحان، سائلاً الله أن يتقبل هذا العمل وأن لا يحرم الجميع الأجر.

من جانبه، رفع رئيس جامعة هاريبور البروفيسور أنوار جيلاني الشكر للمملكة وقيادتها على هذا الجامع، وقال: إن هذا الجامع الذي يتسع لنحو خمسمائة مصلٍ أصبح رمزاً للصداقة بين البلدين، وأحد المعالم السعودية في إقليم خيبر بختونخواه.
المزيد من المقالات
x