مائدة إفطار تجمع 250 مريضا بالسرطان في الشرقية

مائدة إفطار تجمع 250 مريضا بالسرطان في الشرقية

الاحد ١٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
اجتمع ما يقارب 250 مريضا ومتعافيا من السرطان وأسرهم على مائدة الإفطار في أجواء رمضانية بالدمام متبادلين قصصهم البطولية في تجاوز الصعوبات والتغلب على المرض، ورسم محاربو السرطان صورة حية عنوانها الأمل والعزيمة في اللقاء السنوي الذي نظمته جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية أمس الأول دعما للمرضى وأسرهم.

وجاء هذا اللقاء بحضور مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبدالرحمن المقبل والمدير التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية م. عبدالعزيز الغامدي وعدد من المسؤولين والشخصيات المجتمعية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية، عبدالعزيز التركي، أن هذا التجمع يقام سنويا لمرضى السرطان والمتعافين منه للتواصل معهم والاطمئنان على أوضاعهم الصحية بتواجد أسرهم وأطبائهم، مبينا أن الجمعية تعمل على مساعدة ورعاية مرضى السرطان والمتعافين منه من خلال إقامة مثل هذه الملتقيات والفعاليات لدمجهم بالمجتمع كأفراد أصحاء قادرين على التميز والإبداع. وأعرب التركي أن هذه الجهود التي تبذلها الجمعية لرعاية مرضى السرطان تأتي بدعم ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان اللذين يوليان هذه الفئة من المجتمع اهتماما كبيرا لخدمتهم ومساعدتهم على تجاوز مرضهم، مشيرا إلى أن الجمعية لا تزال تواصل عملها في التوعية والتثقيف، وكذلك الكشف عن المرض، من خلال عياداتها المتنقلة التي تعمل على فحص النساء، وتحويل المصابات للمستشفيات المتخصصة لتلقي العلاج اللازم، مؤكدا سعيهم لتحقيق الاستدامة الاجتماعية من خلال الأنشطة المقدمة للمستهدفين والمجتمع بشكل عام.