المعلمي: انسحاب الانقلابيين من الحديدة «أكذوبة»

المعلمي: انسحاب الانقلابيين من الحديدة «أكذوبة»

الجمعة ١٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
وصف مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، أمس، انسحاب الميليشيات الحوثية الأحادي من الحديدة بـ»الأكذوبة»، ولا يتفق مع اتفاق ستوكهولم، مشيرا إلى أن رعاية إيران للانقلابيين معروفة ووثقتها تقارير الأمم المتحدة، ولفت إلى أن المملكة حذَّرت من السلوك الإيراني المرفوض إقليمياً ودولياً.

وقال السفير عبدالله المعلمي لقناة «الحدث»، اليوم الخميس، من نيويورك: الوضع في المنطقة خطير للغاية بسبب السلوك الإيراني المتهور، وندعو مجلس الأمن للتصدي للسلوك الإيراني المتغطرس تجاه دول المنطقة.


وأضاف: إيران تخرق القرارات الدولية وتسلح الحوثي، وندعو لفرض رقابة أكبر على ميناء الحديدة لوقف تهريب السلاح الإيراني للحوثيين؛ مطالباً الأمم المتحدة بزيادة أعداد المراقبين في الحديدة.

وفي شأن منفصل، أعلن التحالف العربي، أمس، تنفيذه عمليات جوية على أهداف عسكرية مشروعة، شملت قواعد ومنشآت ومخازن أسلحة وذخيرة للميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، ولفت إلى انها حققت أهدافها بكل دقة.
المزيد من المقالات