الإفطار يجذب الصائمين على شاطئ البحر

الإفطار يجذب الصائمين على شاطئ البحر

الخميس ١٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
يُعد تناول وجبة الإفطار في شهر رمضان المبارك على شواطئ محافظة الوجه إحدى العادات المعروفة، خصوصًا لدى أهل الساحل، إذ يعتاد أهل المحافظة والمقيمون فيها وزوارها على الخروج لتناول وجبة الإفطار على شواطئ المحافظة.

ويعد «شاطئ زاعم وشاطئ الدرر» من أشهر الشواطئ بالمحافظة والقريبة من النطاق العمراني، ويقوم معظم الأهالي بالخروج لتناول إفطارهم الرمضاني والاستمتاع بالأجواء البحرية على شاطئ البحر والمتنزهات البحرية، التي هيأتها بلدية المحافظة.

وقال صائمون إن الفطور على البحر له طعم مختلف، خصوصًا مع منظر غروب الشمس على البحر قبيل الأذان ناهيك على التفكر في عظمة الخالق في أمواج البحر وأصواته المتلاطمة بالصخور والشعاب المرجانية.

وأوضحوا أن الفطور على البحر يعد إحدى العادات لدى أهل الساحل والبعض يتسابق على إقامته، مبينًا أنه يقيم هذه العادة مع أفراد عائلته في كل سنة بشهر رمضان.

وحول المأكولات الرمضانية، قالوا إن الفول والمنتو يعدان من أهم الوجبات، التي تكون على سفرة الإفطار البحرية، كما لا نستغني عن المأكولات البحرية في وجبات الإفطار والسحور.