المملكة لمجلس الأمن: إيران والحوثي وراء الهجمات على أرامكو

المملكة لمجلس الأمن: إيران والحوثي وراء الهجمات على أرامكو

الخميس ١٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
حمّلت المملكة المسؤولية الكاملة لإيران والميليشيات الحوثية المدعومة منها عن هجوم الثلاثاء الماضي على المنشآت السعودية النفطية، وذلك في رسالة وجهتها إلى مجلس الأمن الدولي، سلمها مندوبها الدائم السفير عبدالله المعلمي.

وجاء في الرسالة أن الميليشيات استخدمت سبع طائرات دون طيار في الهجوم.

وفي السياق، وجه أيضا كل من سفيري المملكة والإمارات رسالة أخرى مشتركة إلى المجلس والأمين العام أنطونيو غوتيريس حول الهجوم والتخريب الذي وقع الأحد الماضي ضد 4 سفن في المياه الدولية قبالة المياه الإقليمية وسواحل دولة الإمارات.

» بومبيو يطلب

من جهتها، ذكرت وكالة «رويترز» أن وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو طلب من كبار القادة العسكريين العراقيين أن يحكموا سيطرتهم على الميليشيات المدعومة من إيران، والتي توسع نفوذها في العراق، بعد أن أصبحت الآن تشكل جزءا من جهازه الأمني، وإن لم يفعلوا فسترد الولايات المتحدة بقوة.

وقال مصدر عسكري عراقي بارز على علم بتفاصيل زيارة بومبيو: «الرسالة الأمريكية كانت واضحة، طالبوا بضمانات بأن العراق سيكون قادرا على منع هذه الجماعات من القيام بتهديد المصالح الأمريكية».

» تهديد صريح

وأوضح المصدر العسكري العراقي: «لقد قالوا إنه في حال تعرض أمريكا للهجوم على الأرض العراقية فإنها سترد للدفاع عن نفسها دون الرجوع إلى بغداد».

ونقلت «رويترز» عن مصدر أمني عراقي آخر: إن اتصالات اعترضها الأمريكيون أظهرت أن بعض الجماعات المسلحة أعادت نشر مقاتليها ليتخذوا مواقع مثيرة للريبة وهو ما اعتبره الأمريكيون استفزازا.

وأضاف: إن العراقيين أُبلغوا بأن أي تهديد من هذه الجماعات «سيتم التعامل معه بصورة مباشرة من قبل الأمريكان باستخدام القوة».

وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، الثلاثاء، للصحفيين إن الجانب العراقي لم يرصد «تحركات تشكل تهديدا لأي طرف. لقد أوضحنا ذلك للجانب الأمريكي.. الحكومة تقوم بواجبها في حماية جميع الأطراف».

» إجلاء أمريكيين

إلى ذلك، طلبت الولايات المتحدة أمس من جميع الموظفين غير الأساسيين مغادرة سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل على خلفية تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران جارة العراق، ما دفع الكرملين للتعبير عن قلقه.

وزادت واشنطن الضغوط على نظام طهران في الأيام الأخيرة، واتهمت إيران بالتخطيط لهجمات «وشيكة» في المنطقة وعززت وجودها العسكري في الخليج.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان: الإغلاق الجزئي للسفارة لأن مجموعات إرهابية ومتمردة عديدة تنشط في العراق منها «فصائل معادية للولايات المتحدة» قد «تهدد الرعايا الأمريكيين والشركات الغربية في العراق».