إعلامي كويتي: مشاهير الـ«سوشيال ميديا» فقاعات صابون

إعلامي كويتي: مشاهير الـ«سوشيال ميديا» فقاعات صابون

الأربعاء ١٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
أكد الفنان والإعلامي الكويتي عبدالله الطليحي أن مشاهير الـ«سوشيال ميديا» الذين يسيئون لمهنة الإعلام، هم مجرد فقاعات صابون يبحثون عن الشهرة السريعة المزيفة والتي ستزول عنهم بنفس السرعة، وللأسف اتخذ البعض مواقع التواصل وسيلة لتقديم محتوى سيئ لا يحتوي على أي مضمون أو فائدة، إضافة لكونه يساهم في تشويه سمعة المجتمع الذي ينتمون له. وقال الطليحي: لست مدمنا في التعامل مع الـ«سوشيال ميديا»، ولا أشعر بأي نقص في حياتي عند الابتعاد عنها، بل على العكس أشعر بسلاسة مرور الوقت وأتمكن من إنجاز الكثير من الأمور، مشيرا إلى أنه لا يسعى أبدا إلى المناصب العليا، ويكتفي بكونه مذيعا يحاول الاجتهاد وتقديم المميز في عمله. وأضاف الطليحي: كنت أتمنى أن أعيش في زمن أبي، حقبة السبعينيات حيث يقال إنه عصر ذهبي في كل شيء، وأن أصبح مطربا مع أنني واثق بأن صوتي لا يصلح للغناء إطلاقا، لكنها مجرد أمنية فقط. ويكشف الطليحي عن أكثر ما يزعجه وهو الابتعاد عن الأسرة والعمل تحت الضغط المتواصل، إضافة للعمل بعيدا عن الكويت لمدة طويلة. وعن أسراره الشخصية كشف الطليحي أنه لا يحب متابعة نفسه، عبر الشاشة سواء كان مذيعا أو ممثلا، مؤكدا أنه يقوم بتبديل القناة بمجرد رؤية نفسه على الشاشة.