فتيات الأحساء يتسابقن لتجهيز 6000 وجبة يوميا للصائمين

فتيات الأحساء يتسابقن لتجهيز 6000 وجبة يوميا للصائمين

الخميس ١٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
تتسابق يوميا أكثر من 100 متطوعة من الفتيات في تجهيز 6000 وجبة إفطار للصائمين المتجولين في الأحساء ضمن برنامج «تركد» الذي ينفذه مركز العمل التطوعي التابع لجمعية البر بالأحساء، وبإشراف مركز التنمية الاجتماعية بالأحساء، ومشاركة الجهات الأمنية والخدمية بالمحافظة والفرق التطوعية والكشفية، إضافة إلى الجمعيات والمراكز الخيرية.

حيث تقوم الفتيات بتجهيز الصناديق المخصصة لوجبة الصائم المتكاملة وتحمل شعار حملة «تركد»، وتضم حبات التمر ووجبة خفيفة وعلبة من الماء والعصير لتكون الصناديق جاهزة منتصف فترة العصر لتوزيعها على الفرق الشبابية، وبدورهم يقومون بتنفيذ البرنامج قبل أذان المغرب في أكثر من 17 تقاطعا رئيسيا في مدن وبلدات الأحساء، إضافة إلى نقاط التفتيش الرئيسية على الطرق السريعة، رافعين شعار «تركد لاحق على الفطور»

وأعربت مشرفة المتطوعات أميرة الفهيد، عن سعادتها بمشاركة صديقاتها في الحملة بتجهيز الوجبات للإفطار، حيث تقول: «خصصنا جزءا من أوقاتنا في النهار للتطوع والمشاركة في الحملة، لاسيما وأن ذلك يبث فينا السعادة والهمة بأن تكون الفتاة جزءا من مشروع كبير لنشارك فيه الشباب، فالتطوع الحقيقي هو أن تساهم في تقديم خدمة اجتماعية أو خيرية يكون لها الأثر الطيب».

في حين أضافت المتطوعة تماضر الغوينم: «إن عدد المتطوعات في تزايد؛ نظير ما يكتسبن فيه من عمل جميل، فالفتيات من مختلف أعمارهن يعملن لمدة أربع ساعات يوميا».