«وادي قنطان» طبيعة خلابة ومتنزهات سياحية وسط سلاسل الجبال

«وادي قنطان» طبيعة خلابة ومتنزهات سياحية وسط سلاسل الجبال

الخميس ١٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
يعتبر وادي قنطان أحد أهم وأجمل أودية محافظة تنومة بما تحتويه من معالم مناخية طبيعية مختلفة، حيث اتخذ سكانها من الجبال مدرجات زراعية منذ القدم، كما تتواجد في الوادي معالم تاريخية تتمثل بـ«حصن الشدنة»، و«حصن زهوان» الذي يوجد في قرية آل عمر، وكان يستخدم دائما في الحروب لتخزين الشعير والذرة والمؤن بصفة عامة.

ويقع وادي قنطان شمال تنومة بني شهر، ويقع على مقربة من مدينة النماص في منطقة عسير بالمنطقة الجنوبية الغربية للمملكة، ويشتهر الوادي بمناظره الخلابة، يعتبر وادي قنطان واديا كبيرا يوجد به العديد من القرى المختلفة إذ يضم حوالي عشرة قرى تقريبا، منها: الصدرة، مشرف، وال سلام، ال بيضان، وال عمر، مليح، ال عامر، وغالبة.

منطقة جبلية

ويطل الوادي الواقع على سفح جبل مومة، من الغرب على تهامة ومن الشرق على وادي قنطان، كما يمتاز بمناظره الخلابة ويعد من المنتزهات الرائعة التي يرتادها السياح والزوار وقت الإجازات لجمال المكان، إضافة إلى اعتدال المناخ فيها، ويلتف حول الوادي سلاسل الجبال من معظم الجهات إلا من الجهة الشرقية التي توجد بها منطقتا مليح والمتن، وتعتبر الجبال المحيطة بالوادي من أهم الأماكن السياحية والهامة والقيمة، لإعطائها مظهرا خلابا للوادي.

معالم تاريخية

يتواجد في الوادي أحد أجمل المعالم التاريخية وهو «حصن الشدنة» والذي يمكن مشاهدته في منطقة مليح من الخط العام، ومن المعالم أيضا «حصن زهوان» الذي يوجد في قرية آل عمر، وكان يستخدم دائما في الحروب لتخزين الشعير والذرة والمؤن بصفة عامة.

طرق القوافل

وتعد محافظة تنومة إحدى أهم المناطق المليئة بالآثار التاريخية، فقد كانت من أهم طرق القوافل التجارية القديمة، كما أنها من مواطن الاستقرار العربي، وتضم العديد من الجبال والأودية والمتنزهات والشلالات.