كبرى شركات التكنولوجيا تتحد لمواجهة التطرف على الإنترنت

كبرى شركات التكنولوجيا تتحد لمواجهة التطرف على الإنترنت

الأربعاء ١٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
تعهدت كبرى شركات التكنولوجيا اليوم الأربعاء السعي لوضع مجموعة من الإجراءات الجديدة التي تهدف إلى وقف المحتوى المتطرف العنيف على الانترنت، وسط تزايد ضغوط الحكومات بعد المجزرة التي وقعت في مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية.

وأطلق الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء النيوزيلاندية جاسيندا ارديرن مبادرة "نداء كرايست تشيرش" التي دعت اليها ارديرن بعد المجزرة التي وقعت في مارس 2019 حين قام رجل من المنادين بتفوق العرق الأبيض بإطلاق النار في مسجدين ما أدى إلى مقتل 51 شخصا. وبث الهجوم مباشرة على فيسبوك من كاميرا مثبتة على رأسه.

والتقى ماكرون وارديرن وعدد من قادة دول اخرى مدراء في شركات غوغل وتويتر وفيسبوك ومايكروسوفت في باريس لإطلاق المبادرة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع ماكرون، قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا إن النداء هو "خريطة للتحرك .. وتلزمنا جميعاً لبناء انترنت أكثر إنسانية لا يستطيع الإرهابيون اساءة استخدامها لأسباب مقيتة".

وعقب ذلك نشرت شركات غوغل ومايكروسوفت وفيسبوك وتويتر وامازون خطة من تسع نقاط لتنفيذ تعهدات نداء كرايست تشيرش وخصوصا لمواجهة التهديد الذي يمثله البث المباشر.