السيسي ومحمد بن زايد: أي استهداف للمملكة يمثل استهدافًا للمنطقة والعالم

السيسي ومحمد بن زايد: أي استهداف للمملكة يمثل استهدافًا للمنطقة والعالم

الأربعاء ١٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
شدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، على أن أي استهداف للمملكة واستقرارها يمثل استهدافا لأمن المنطقة والعالم.

وكان الجانبان، عقدا، اليوم بالقاهرة، جلسة مباحثات تناولت آخر تطورات الأوضاع الإقليمية، لاسيما في ضوء الأحداث التي تشهدها منطقة الخليج وتعرض ٤ سفن قرب سواحل الإمارات إلى أعمال تخريبية، فضلاً عن الهجوم الذي تعرضت له محطتي ضخ بترول في المملكة.

وأعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن التضامن الكامل من قبل مصر مع المملكة والإمارات للتصدي لكافة محاولات النيل من أمن واستقرار البلدين، مشدداً في هذا الإطار على موقف مصر الثابت تجاه أمن منطقة الخليج العربي باعتباره جزءاً لا يتجزأ من أمن مصر القومي.

من جانبه أكد الشيخ محمد بن زايد أهمية استمرار التنسيق والتشاور المكثف وتبادل وجهات النظر بين البلدين ومع الدول العربية الشقيقة للتصدي لما تواجهه الأمة العربية من تحديات وأزمات، والتصدي للتدخلات في الشئون الداخلية للدول العربية على نحو يستهدف زعزعة أمن المنطقة وشعوبها، مشيداً في هذا الإطار بدور مصر كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في المنطقة.