بكتيريا مقاومة للعقاقير في بعض حدائق الحيوان

بكتيريا مقاومة للعقاقير في بعض حدائق الحيوان

الأربعاء ١٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
تعد حدائق الحيوان الأليفة، التي تسمح للزوار وخاصة الأطفال بإمساك ولمس الحيوانات، مرتعا للجراثيم المقاومة للعقاقير، وهو ما يمكن أن يسفر عن أمراض مسببات أمراض مميتة عند انتقالها إلى الزوار.

وبحثت الدراسة التي أجراها علماء في خطر رسوخ هذه البكتريا المقاومة للعقاقير في هذه الأماكن.

ومن بين السلالات البكتيرية المعروفة في حدائق الحيوان الأليفة هي بكتيريا «اي كولاي اس تي 656» - التي تتسبب في إصابة المسافرين بالإسهال و«أي كولاي اس تي 127» - وهي سبب رئيسي في عدوى المسالك البولية في الإنسان.

ومظهر الحيوان ليس مؤشرا على نوع المرض الذي يمكن أن يلتقط منه. إذ تقول البروفيسور شيري فينيزيا، التي ترأس الفريق، إنهم وجدوا جراثيم مقاومة للعقاقير في الحيوانات التي ينم مظهرها عن أنها في حالة صحية جيدة.

وأضافت: «نحن نقر بالقيمة التعليمية والعاطفية المرتفعة لحدائق الحيوان الأليفة للأطفال.. وبالتالي نوصي بشدة بأن تطبق أطقم إدارة حدائق الحيوانات تلك سياسة نظافة ووقاية من العدوى صارمة لخفض خطر انتقال الجراثيم بين الحيوانات والزوار».