واشنطن: ميليشيات إيران وراء تخريب السفن قبالة الإمارات

واشنطن: ميليشيات إيران وراء تخريب السفن قبالة الإمارات

الأربعاء ١٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
قال مسؤول أمريكي مطلع على أحدث تقييمات للولايات المتحدة أمس الثلاثاء: إن وكالات الأمن الوطني الأمريكية تعتقد الآن أن وكلاء متعاطفين مع إيران أو يعملون لحسابها ربما هاجموا أربع ناقلات قبالة الإمارات، وليس القوات الإيرانية نفسها.

وأضاف المسؤول وفقا لـ «رويترز»: إن من بين المهاجمين ميليشيات تدعمها إيران وتتخذ من العراق مقرا لها، لكنه أردف أن واشنطن لا تمتلك دليلا دامغا على مخربي السفن الأربع، ومنها ناقلتا نفط سعوديتان، قبالة ساحل إمارة الفجيرة يوم الأحد.

» هجوم إيراني

وفي ذات السياق، قالت صحيفة «واشنطن إكزامينر» الأمريكية إن تقييما أوليا للولايات المتحدة يشير إلى أن إيران كانت على الأرجح وراء الهجوم، الذي تسبب في أضرار جسيمة «لناقلتي نفط سعوديتين» يوم الأحد.

بدورها أشارت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إلى أن إيران استخدمت متفجرات لإحداث ثقوب في 4 سفن -منهما اثنتان سعوديتان- ترسو في الخليج العربي، بحسب قول المسؤول الأمريكي.

وقال المسؤول، الذي لم يكشف عن هويته: إن كل سفينة بها فجوة بين 5 و10 أقدام، بالقرب من خط المياه أو أسفله مباشرة، وفق تقييم مبدئي لفريق عسكري أمريكي خلص إلى أن إيران أو الوكلاء المدعومين منها استخدموا شحنات متفجرة لتنفيذ الهجمات يوم الأحد قبالة الإمارات.

» عمل خطير

من جهته، أكد الصحفي البريطاني باتريك كوكبيرن أن تخريب ناقلات نفط سعودية قبالة سواحل الإمارات يخلق أزمة قد تخرج عن نطاق السيطرة وتؤدي إلى عمل عسكري.

وأشار في مقال، نشر الإثنين، بصحيفة «إندبندنت» البريطانية، إلى أن أي هجوم على الملاحة داخل أو بالقرب من مضيق هرمز، يمثل عملا خطيرا لأنه يمثل عنق الزجاجة لتجارة النفط الدولية.

وتابع الكاتب: «من المرجح أن يؤدي القيام بعمل مسلح كبير من جانب الولايات المتحدة أو حلفائها ضد إيران إلى انتقام إيراني في الخليج وأماكن أخرى في المنطقة».

وأردف بقوله: «على الرغم من أن الولايات المتحدة تتفوق عسكريا على إيران بفارق كبير، إلا أن الإيرانيين يمكنهم إطلاق الصواريخ أو مهاجمة منشآت النفط في الخليج».

ومضى يقول: «من غير المرجح وقوع مثل هذه الأحداث المروعة، لكن يبدو أن الشخصيات القوية في واشنطن، مثل مستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبو، على استعداد لتحمل خطر اندلاع حرب».

وتابع: «يمكن أن تؤدي الحادثة إلى صراع في سياق المواجهة المتصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران».

» مخاوف متزايدة

وأكدت الصحيفة أن الحادثة تثير مخاوف من مواجهة عسكرية وشيكة على طول أهم شريان نفط في العالم. من جانبها، اعتبرت «ديلي ميل» أن طبيعة التخريب تثير تكهنات حول احتمال استخدام سفن غير مأهولة أو زوارق سريعة أو حتى طائرات مسلحة.

ولفتت الصحيفة إلى أن التوتر يتصاعد، مستشهدة بما كشفته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية حول اقتراح باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي خطة عسكرية مجددة، في اجتماع مع كبار مساعدي الأمن القومي، تستهدف إرسال ما يصل إلى 120 ألف جندي أمريكي إلى الشرق الأوسط إذا هاجمت إيران القوات الأمريكية أو أسرعت في تطوير الأسلحة النووية.