عائلة زكي مبارك تطلب «القصاص» من الرئيس التركي

عائلة زكي مبارك تطلب «القصاص» من الرئيس التركي

الأربعاء ١٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
أكدت شقيقة المواطن الفلسطيني، زكي مبارك، الذي توفي في السجون التركية، أنه تعرض إلى تعذيب لا يصدق، قبل قتله من قبل الأتراك، مؤكدة أن العائلة تطالب بالقصاص من كل من تورط في قتل شقيقها، وسمت من بينهم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وفي مقابلة مع «سكاي نيوز عربية»، أمس الثلاثاء، قالت سناء مبارك: إن جثمان زكي وصل إلى القاهرة، مساء الإثنين، قادما من تركيا بعد مماطلة أنقرة. وأشارت إلى أنها لا تستطيع وصف مدى «قذارة (الفاعلين) وبشاعتهم» نتيجة ما فعلوه بشقيقها زكي قبل قتله.


وأكدت أن شهادة وفاة شقيقها لا توضح سبب الوفاة، لكن السلطات التركية ذكرت فيها أن هناك إصابات في كافة أنحاء جسمه.

وأضافت: «وهذا أكبر دليل على تعرض زكي لجريمة قتل».

وعبرت عن ثقتها بأن زكي مبارك تعرض للتعذيب قبل الإقدام على قتله، بعدما عجز الأتراك عن انتزاع اعترافات منه.

وقالت شقيقة القتيل الفلسطيني: إن العائلة تطالب بلجنة تحقيق دولية في الجريمة، مناشدة المؤسسات الحقوقية تقديم يد العون للعائلة في هذه القضية.
المزيد من المقالات