الأهلي ليس للمحاولة

الأهلي ليس للمحاولة

الثلاثاء ١٤ / ٠٥ / ٢٠١٩
تبدو مرحلة مذهلة أو تبدو مرحلة بالفعل مثيرة للأسئلة..

الأهلي ولا حديث يستوطن القلوب والعيون سوى موسم فاخر يبدو عامل الوقت فيه قاطعا لكل بارقة أمل.


في الأهلي من لا يؤمن بالفشل ويشعر بأن شرف المحاولة مرة أخرى حق مُكتسب وفيه من يشعر بالثقافة ويؤمن بالحوار والفلسفة وفيه من لا يزال تحت الرماد تحركه أنامل الإخفاق، وفي الأهلي من يستفرد باليقين ويحمل المفاتيح الذهبية معززة بكثير من الآمال والطموحات، وفيه أيضا مضمار يجب أن يخضع لشرف المنافسة.

الأهلي بين هؤلاء يحب ألا يكون فرصة أو محاولة أو نزوة أو سطوة أو كذبة أو مشروعا قابلا للنجاح أو الفشل،، الأهلي يجب أن يكون مع الأفضل ومع الأشجع ومع الأكثر ومع الأقدر وغير ذلك يعتبر اغتيالا للفرح.

هاتوا الانقسامات وهاتوا الانتخابات لكن إياكم أن تصحبوا الخيانات واللعب على وتر المدرج الكبير لأنكم بدونه أوراق في مهب الريح.

الأهلي أمام قطار الوقت والوضوح والشفافية في ملف موسمه القادم ويجب ألا تمر تفاصيله عبر تغريدة أو برنامج أو قصاصة في صحيفة.

لن ينسى التاريخ خيار الثلاثة أرباع مقابل الربع ولن ينسى التاريخ أعضاء الشرف المتوسدين للتحديات ولن ينسى التاريخ أيضا مسؤولا حاذقا يعرف أهلي الأمجاد والأركان والأرقام والشخصيات.

اعطوا الأهلي حقه في كل شيء امنحوه فرصته كغيره ثم نافسوه بشرف وعندها فقط سنشكركم.
المزيد من المقالات
x