مهاجمة مساجد ومتاجر لمسلمين في بلدة بسريلانكا

مهاجمة مساجد ومتاجر لمسلمين في بلدة بسريلانكا

الثلاثاء ١٤ / ٠٥ / ٢٠١٩
ألقى عشرات الأشخاص الحجارة على مساجد ومتاجر مملوكة لمسلمين وضربوا رجلا في بلدة تشيلو على الساحل الغربي لسريلانكا مساء الأحد في إطار خلاف بدأ على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وفجر مهاجمون أنفسهم في أربعة فنادق وثلاث كنائس قبل ثلاثة أسابيع في سريلانكا، ما أسفر عن مقتل أكثر من 250 شخصا. ومنذ ذلك الحين تقول جماعات مسلمة: إنها تلقت عشرات الشكاوى من مختلف أرجاء البلاد من تعرض أشخاص لمضايقات.

وقال المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكيرا: إن الشرطة فرضت حظر تجول في منطقة تشيلو يسري على الفور ويستمر حتى السادسة من صباح الغد؛ لاحتواء الوضع المتوتر. وقالت الشرطة بعد ذلك: إن حظر التجول سيرفع في الرابعة صباحا.

وأظهرت لقطة شاشة لرسائل متبادلة على الـ»فيسبوك» مستخدما يقول باللغة السنهالية: «من الصعب جعلنا نبكي» ووجه سبابا للرجال المسلمين.

ورد مستخدم «فيسبوك» آخر يدعى هسمار حميد، قال اثنان من السكان المحليين: إنه ألقي القبض عليه في وقت لاحق، باللغة الانجليزية: «لا تضحك أكثر يوما ما ستبكي».

وقالت السلطات: إنها ألقت القبض على الشخص الذي كتب المنشور على «فيسبوك» وذكرت أن اسمه عبدالحميد محمد هسمار (38 عاما). وقال سكان في تشيلو التي تقطنها أغلبية مسيحية: إن منشور هسمار على «فيسبوك» فُسر على أنه تهديد وقام حشد غاضب بضربه.

وقال مسلم من سكان المدينة طلب عدم الكشف عن هويته لاعتبارات أمنية: «بعد ذلك ألقوا الحجارة على المساجد وبعض المتاجر المملوكة لمسلمين. الوضع هدأ الآن لكننا قلقون مما قد يحدث في المساء».

وقال: إن أحد المساجد تعرض لأضرار جسيمة، وأظهرت لقطات مصورة بثت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الشبان يصيحون ويلقون الحجارة على متجر ملابس يحمل اسم (نيو هسمارز) قال السكان: إنه مملوك لهسمار.

وذكر مسؤولون في الحكومة السريلانكية، أمس الإثنين، أنه من المقرر أن يتم حظر بعض شبكات وسائل التواصل الاجتماعي بصورة مؤقتة في البلاد؛ وذلك بعد أن تسببت رسائل تم تداولها على الانترنت في إثارة توترات دينية، زادت حدتها بعد وقوع تفجيرات دامية.

وقال المتحدث روان جوناسيكارا: إنه في إحدى الحالات تم تداول رسالة على موقع «فيسبوك»، تسببت الأحد في وضع حاد ببلدة تشيلو، الواقعة على بعد 80 كيلو مترا شمال العاصمة كولومبو.

وقام عدد من الأشخاص بتطويق مركز ديني إسلامي وإلحاق أضرار به، واعتقلت الشرطة شخصا يدعى عبدالحميد محمد، تردد أنه نشر رسالة تحريضية على موقع «فيسبوك».

وقد تم فرض حظر التجول ليلا في أجزاء من شمال سريلانكا؛ لتجنب وقوع المزيد من أعمال العنف.