«قصر صاهود» مسرح أعظم حدث عسكري لقلاع الأحساء

«قصر صاهود» مسرح أعظم حدث عسكري لقلاع الأحساء

الثلاثاء ١٤ / ٠٥ / ٢٠١٩
يعتبر «قصر صاهود» من أبرز المعالم التاريخية في حزم مدينة المبرز بمحافظة الأحساء، ويتميز بأبراجه المستديرة في أطرافه الأربعة، إضافة إلى ثلاثة أبراج مستطيلة مدخلها الرئيسي في الجهة الغربية تعلوها غرفة بشكل مستطيل تتم من خلالها المراقبة، فيما توجد غرفة كمستودع في الجنوب الشرقي. وتقع بجوار القصر بئر لتزويده بالمياه، كما أن للقصر غرفة مربعة الشكل تقع شمال المدخل، ويوجد مسجد مستطيل له منبر ومحراب يتكون من خمسة أعمدة، كما يضم القصر مجلسا بالركن الجنوبي الشرقي بجوار البئر، بالإضافة إلى اسطبلات بالركن الشمالي الغربي. حصار عسكري وقال الباحث في الآثار خالد الفريدة: تبلغ مساحة القصر 10 آلاف متر، وارتفاع أسواره 6 أمتار، ويعتبر القصر الوحيد الذي قاسى حصارا عسكريا رئيسيا عام 1214هـ، في أعظم حدث عسكري لقلاع الأحساء في العصر الحديث، عندما واجهت القوات السعودية المحاصرة فيه والتي لا يزيد أفرادها عن مائة جندي، جيش سليمان باشا الذي حاصره لمدة شهرين قام خلالهما برمي القلعة بالمدافع وحاول هدم جدرانها ولم يقدر على فتحه لما تتمتع به من متانة وقوة. أعمال التطوير الجدير بالذكر أن «قصر صاهود» هو من المواقع التي تشملها أعمال التأهيل والتطوير ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري في الأحساء، وذلك بجهود من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من ترميمه خلال الفترة القليلة القادمة. وقد ثمن الأهالي في محافظة الأحساء الجهود المبذولة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المحافظة على هذه المواقع التاريخية وتسخير كافة الإمكانيات والمرافق والمواقع وبذل الجهود داخل محافظة الأحساء بهدف استدامتها وإبرازها والمحافظة على الطابع التاريخي والسياحي للمواقع التابعة.