الأمير سعود بن نايف يستقبل رئيس غرفة الشرقية

الأمير سعود بن نايف يستقبل رئيس غرفة الشرقية

الاحد ١٢ / ٠٥ / ٢٠١٩
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتب سموه بالإمارة أمس، رئيس غرفة الشرقية رئيس صندوق المناسبات بالغرفة عبدالحكيم الخالدي وأعضاء الصندوق. واطلع سموه خلال اللقاء على تقرير حول أبرز الفعاليات التي تنظمها الغرفة ممثلة بالصندوق وأبرزها حفل أهالي المنطقة الشرقية بعيد الفطر السعيد لهذا العام الذي تنظمه الغرفة ممثلة بالصندوق في صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام «الصالة الخضراء» أول أيام عيد الفطر السعيد والفعاليات المصاحبة له، والتي تمتد لمدة أسبوع. وأكد سمو أمير المنطقة الشرقية على دور رجال الأعمال في المساهمة المجتمعية للمنطقة وإسهاماتهم في تنفيذ البرامج والأنشطة بمختلف تخصصاتها التي يقدمونها كهدية لأهالي المنطقة، مشيرا سموه إلى أن البرامج الترفيهية التي ينظمها صندوق المناسبات، لتنفيذ تلك البرامج خلال الأعياد والمناسبات الاجتماعية والوطنية تشهد مشاركة كبيرة من أهالي وزوار المنطقة، كما تلقى استحسان الكثير منهم كونه ينفذ بطريقة احترافية ويراعي مشاركة فئات المجتمع، كما يقدم الفائدة والتسلية للأسرة والطفل، لافتا سموه إلى أن فعاليات المنطقة الشرقية خلال أيام العيد ستوفر فرصا استثمارية لأبناء الوطن، كما تقدم وظائف ميدانية ولوجستية للمواطنين الذين أثبتوا أنهم صناع لهذا الحدث باحترافيتهم في العمل على مدى تنظيم تلك الاحتفالات. من جانبه ثمن رئيس الغرفة عبدالحكيم الخالدي رعاية سمو أمير المنطقة حفل أهالي المنطقة الشرقية 1440، مؤكدا أن توجيهات سموه تصب في اتجاه التطوير الذي تسلكه غرفة الشرقية وتقدم الدعم الكبير للبحث عن الجديد الذي يتناسب وطموحات القائمين على الصندوق وأهالي المنطقة وزوارها. وأوضح الخالدي أن الغرفة تجري استعداداتها منذ وقت مبكر من هذا العام لتنظيم الحفل والبرنامج الترفيهي المصاحب له، مشيرا إلى تنوع الفعاليات والأعمال التي ستقدم خلال أيام العيد وتميزها، مؤكدا أن مسار العمل يسير وفق خطة عمل طويلة تتخللها العديد من الإجراءات والتنسيقات مع الجهات الحكومية المعنية، إضافة إلى الجهات الداعمة، مشيدا بالأدوار الكبيرة التي تبذل كل عام من جميع المشاركين في فرق العمل من أجل إنجاح الحفل، التي يقوم بها جميع المعنيين من الجهات الحكومية والأهلية، ورجال الأعمال، وأعضاء اللجان العاملة. وأضاف إن الحفل والفعاليات المصاحبة لهذا العام ستنفذ بطرق حديثة تناسب الحضور والجمهور المستهدف لتحقيق جملة من الأهداف أبرزها التسلية والفائدة وكسب الجوائز للطفل والأسرة والشباب، إضافة إلى فعاليات ومسابقات متنوعة تحتضنها المجمعات التجارية، مبينا أن حفل هذا العام ينسجم أيضا مع طموحات القائمين على صندوق المناسبات بتقديم نموذج جديد للعمل المجتمعي من خلال تعبئة جهود رجال الأعمال وتوحيد توجهاتهم لتوفير الدعم اللازم للبرامج والفعاليات والمناسبات الاجتماعية والإنسانية للمنطقة لترسيخ روح التعاون والتكافل بين جميع أبناء المجتمع والارتقاء بسمعة ومكانة المنطقة وظهورها بالمظهر اللائق، بما يحقق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة الشرقية.