المهنئون برمضان في مجلس «البواردي» يحيون عادات أبناء الشرقية

المهنئون برمضان في مجلس «البواردي» يحيون عادات أبناء الشرقية

مع مستهل ليالي شهر رمضان المبارك، جاء «مجلس البواردي» ضمن المجالس، التي حظيت باهتمام المهنئين بالشهر الفضيل من أبناء المنطقة الشرقية كعادتهم المتمثلة في زياراتهم للتهنئة مع بداية الشهر الفضيل للمجالس، والحرص على لقاء الأهالي والأصدقاء.

وقال رجل الأعمال خالد البواردي، الذي استقبل المهنئين بالشهر الفضيل في مجلسه بالدمام: إن تبادل الزيارات والتهاني بمناسبة رمضان المبارك من العادات السنوية لهذا المجلس، فيتبادل الحضور فيها أطراف الحديث واستذكار أوقات رمضان الماضية والحاضرة، وعددًا من المواضيع ذات الاهتمام.

وأكد أهمية التواصل بين أبناء المنطقة، لتكون ذكرى جميلة يرسمها هذا المجلس بتلاقي رجال الأعمال والزملاء.

واسترجع البواردي ذكرى بداية المجلس حتى الآن، وقال: بفضل الله، الآن أصبحت في يومنا هذا تعيش تبادلًا من الزيارات وحضورًا من المهنئين، وبلا شك أن اللحمة الاجتماعية وحضور المجالس في كل المناسبات تشير إلى أهمية جليلة وعظيمة يتمتع بها مجتمعنا، ولله الحمد، وهي التواصل بين أبنائه.